من نحن


1545860_649250158455212_845268136_n

انطلقت مسيرة مؤسسة الرسالة للإعلام مع انطلاق صحيفة الرسالة ، وهي فلسطينية يومية تصدر نصف اسبوعية مؤقتا ، تأسست في يناير 1996 لتحمل الهم الفلسطيني واطلاع المواطن على الحقائق ومساعدته في تكوين راي عام صائب .

وتطورت مسيرة الصحيفة حتى تمكنت من اطلاق موقعها الاخباري اليومي ونسخته الانجليزية الى جانب خدمة الاخبار العاجلة sms  ، وراديو الرسالة عبر الانترنت لتتوج الجهود بإطلاق مؤسسة الرسالة للإعلام على طريق تشييد مشاريع اخرى جديدة .

انطلاق موقع " الرسالة نت " على الشبكة العنكبوتية في اغسطس عام 2004 شكل نقلة نوعية للصحيفة للوصول الى القارئ الفلسطيني والعربي في كل مكان .

وساهم الموقع في الوصول بالصحيفة الى مكانة تليق بسمعتها ومكانتها وتاريخها ونجح في انتشار الصحيفة داخل وخارج الوطن والحفاظ على مواصلة مشوارها والتواصل مع القراء ، وتقدم الرسالة نت خدمة الاخبار العاجلة ليكون الجمهور على علم بالأحداث لحظة وقوعها وتصله بالتطورات اينما كان .

السياسة العامة

1-    تحقيق نموذج عن الاعلام المهني المقاوم

2-    تعميق الوعي الوطني بالقضية الفلسطينية

3-    معالجة قضايا المواطنين وملامسة همومهم اليومية

4-    ضمان صدق الخبر ودقة وقوة الصياغة والتغطية الاعلامية

تحديات العمل

-    تعرضت الرسالة منذ انطلاقتها لحملة اعتداءات شرسة على عدة صعد كان ابرزها قصف طائرات الاحتلال مقرها مرتين ما ادى لتدميرها والاجهاز على محتوياتها بشكل كامل

- تأثرت الرسالة بالحصار وشح ورق الطباعة علاوة على منعها من الطباعة والنشر في الضفة المحتلة

-   الامكانيات المتواضعة والاعتماد على الكوادر الاعلامية الشابة

طموحات

-         تجهيز مطبعة خاصة بصحيفة الرسالة

-         الوصول الى العالمية والتوزيع في دول عربية واجنبية

-         تطوير راديو الرسالة ليبث الى جانب الانترنت عبر موجة fm

-         انجاز مشروع التلفزيون الالكتروني "web tv  "

-         انشاء وحدة الدعاية والاعلام والنشر

-         انشاء وحدة خاصة بالوسائط المتعددة

لمراسلتنا

غرفة التحرير جوال | 0598932104

 [email protected]

مدير الموقع / أ. كارم الغرابلي

  • هل الانقسام انتهى أم لازال قائما في عرف عباس؟

    مصطفى الصواف

    قدمت حركة حماس كل ما يلزم لتحقيق المصالحة الفلسطينية ولديها الاستعداد لتقديم المزيد لو كان هناك مزيد حتى تكون المصالحة حقيقة على أرض الواقع، وهذا الذي قدمته حماس ليس من منطلق ضعف وإن فهم محمود عباس وفتح ذلك؛ و

    19, أكتوبر 2017

  • مش مستعجلين

    أ.وسام عفيفة

    سياسة السلحفاة التي يتبعها الرئيس محمود عباس في تطبيق بنود المصالحة تحت شعار "مش مستعجلين"، لها دلالات أكبر من التباطؤ في تنفيذ اليات تطبيق بروتوكول، لتكشف عن تركيبة نفسية وتوجهات سياسية لا تزال تقسم

    19, أكتوبر 2017

  • شراكة وتباطؤ

    التباطؤ في تنفيذ الخطوات العملية لاتفاق القاهرة الأخير بين حركتي حماس وفتح يترجم أقوال رئيس السلطة وحركة فتح محمود عباس الذي قال في حوار سابق مع قناة تلفزيونية مصرية عبارته المشهورة:" مش مستعجلين".

    19, أكتوبر 2017

  • مصطلحات

    رامي خريس

    تتعامل وسائل الاعلام مع كل موجة أحداث مع مصطلحات جديدة، ومع اتفاق المصالحة الحالي رقم (6) تقريباً ولدت مصطلحات من أبرزها مصطلح "التمكين" أو "تمكين الحكومة"، أو "تفعيل الحكومة" كما

    16, أكتوبر 2017

  • عرس المصالحة

    أ.وسام عفيفة

    أما وقد انفض سامر المصالحة في غزة والقاهرة، وذهبت السكرة وجاءت الفكرة، فقد بدأ المواطن يسأل عن سلسلة المعلقات التي مر بها في محطات تصالحية سابقة ومنها على سبيل المثال: التفاصيل والجداول الزمنية والتطبيق وآليات

    16, أكتوبر 2017

  • حوار بلا رتوش مع صديق الفيس بوك

    مصطفى الصواف

    هذا كان حوار دار بيني وبين متداخل على صفحتي على الفيس بوك سأنقله كما كان مع بعض التهذيب حتى يكون سهلا ومتناسقا، وجاء ردا على سؤال من المتداخل المقيم منذ أربعين عاما في الخارج وهو:

    12, أكتوبر 2017

  • عوامل نجاح وفشل وما المنتظر من المصالحة

    ابراهيم المدهون

     ان عوامل النجاح هذه المرة أكثر من عوامل الفشل لافتا إلى الجهد المصري وحرصه ومتابعته للتفاصيل من قلب قطاع غزة، كما أن خطوات حركة حماس بحل اللجنة الادارية واستقبال الحكومة وتسهيل أعمالها في قطاع غزة أيضا أ

    12, أكتوبر 2017

  • فرق سرعات

    أ.وسام عفيفة

    تواجه المصالحة الفلسطينية ظاهرة ميكانيكية يمكن تشخيصها بانها فرق سرعات بين قوتي الدفع الرئيسيتين "حماس وفتح". خلال الشهر الأخير اندفعت حماس بقوة و

    09, أكتوبر 2017

  • حتى الورد فيه أشواك..أصبروا

    قضايا ثلاث عاجلة كان بالإمكان عدم تأجيلها تمس حياة المواطنين كان الأولى الافراج عنها بقرار من محمود عباس لأن بها كان بالإمكان زرع الأمل في نفوس المواطنين بشكل أكبر، وهي لا تحتاج إلا أن يصدر ابو مازن قراره إلى

    05, أكتوبر 2017

  • نقاط حول المصالحة في أيامها الأولى

    أحسنت حماس صنعا انها سلمت الحكم وتنازلت لأجل شعبها، الان أستطيع ان اقول انتهت حقبة حماس في السلطة، ولكنها مستمرة كفصيل مقاوم للاحتلال ومعارض للسلطة وعامل بناء في المجتمع نتمنى لها التوفيق.

    05, أكتوبر 2017


الرسالة المصورة