صحف القاهرة: مرسى يبدأ حل مشاكل المواطنين

آخر تحديث: السبت, 07 يوليو, 2012, 12:07 القدس

الرئيس المصري محمد مرسى

الرئيس المصري محمد مرسى

وكالات- الرسالة نت

طغت أنباء الشئون المحلية، وخصوصا نشاط الرئيس محمد مرسى لمواجهة القضايا الملحة، على اهتمامات الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم السبت.

وذكرت صحيفة "الجمهورية" أن الدكتور ممتاز السعيد وزير المالية أصدر قرارا بزيادة علاوة أصحاب المعاشات بنسبة 15% على إجمالي المعاش بدلا من الاساسي، ونقلت الصحيفة عن الوزير قوله :"إن تكلفة العلاوة التي يتم صرفها من الخزانة العامة للدولة تصل إلى 9 مليارات جنيه يستفيد منها 8ر5 مليون صاحب معاش ويتم صرفها اعتبارا من أول أغسطس بأثر رجعي من أول يوليو الحالي".

ونقلت الصحيفة عن سعيد الصباغ الامين العام لنقابة أصحاب المعاشات قوله إن هذه العلاوة مازالت لاتلبى طموح أصحاب المعاشات الذين لهم الحق فى أموالهم التى بالصناديق وتبلغ 453 مليار جنيه منها 143 مليار جنيه لوزارة المالية لا تدفع عنها أي فوائد بينما المبالغ الباقية لو تم استثمارها بصورة عادلة في سنة مالية واحدة ستكون كفيلة بصرف علاوة لا تقل عن 30% لاصحاب المعاشات لرفع مستوي معيشتهم.

وقالت الصحيفة إن قوات أمن القاهرة عززت تواجدها المكثف أمام قسم أول مدينة نصر بعد محاولة بعض المحامين اقتحام القسم والاعتداء على الضباط وأمناء الشرطة بالسب والقذف والضرب بسبب رفض مندوب الشرطة سامي محمد السماح لمحام بزيارة أحد المحتجزين بالقسم بالمخالفة للقانون.

واضافت أن أجهزة الأمن تمكنت من السيطرة على الأحداث وقام رجال الأمن المركزي بحماية مقر القسم من اقتحام أقارب المتهم المحتجز الذين تجمهروا بأعداد كبيرة بلغت 400 شخص أمام القسم لمناصرة المحامين ومؤازرتهم في التعدي على رجال الشرطة وقاموا بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة على واجهة القسم.

ونقلت صحيفة "الجمهورية" عن الدكتور عبدالقوي خليفة محافظ القاهرة قوله :"إن مبادرة الرئيس الدكتور محمد مرسي لقاء رؤساء الأحياء يعد رسالة هامة لكل رئيس حي بأهمية دوره ومكانة الإدارة المحلية في عودة الاستقرار والأمان والانضباط بصفة عامة وشوارع القاهرة بصفة خاصة كعاصمة للبلاد".

وأضاف أن الفترة القادمة هي فقط للعمل الجاد والمنظم والقائم على أسس علمية وآليات منتظمة مع الالتزام بتطبيق القوانين واللوائح وفرضها على الجميع بحزم وشدة مع كل من يخالفها مضيفا بأن الرئيس احيط

علما بكافة المشاكل التي يعاني منها المواطن.

وقالت صحيفة "أخبار اليوم" :"إن ميدان التحرير شهد عقب صلاة الجمعة أمس حالة من الهدوء في ظل عدم تواجد أي من المتظاهرين من القوي السياسية فيما عدا بعض الشباب الذين يواصلون اعتصامهم منذ عدة أسابيع مما أدي لانسياب الحالة المرورية في جميع مداخل ومخارج الميدان".

وأضافت أن المعتصمين طالبوا بضرورة تسليم السلطة كاملة للرئيس المنتخب وإلغاء الاعلان الدستوري المكمل وإلغاء قرار حل مجلس الشعب والقصاص للشهداء.

واستنكر المتظاهرون المطالب الفئوية أمام قصور الرئاسة وطالبوا المتظاهرين بضرورة العودة إلى ميدان التحرير لعرض مطالبهم وترك د.محمد مرسى رئيس الجمهورية يعمل علي إعادة الاستقرار والأمن والاقتصاد مرة أخري .

ونقلت الصحيفة عن مصدر من حزب الحرية والعدالة قوله إن تأخر إعلان التشكيل الوزاري يرجع لعدم الاستقرار على اسم رئيس الوزراء الجديد بما يشير الى وجود خلافات حول الأسماء التي طرحت للمنصب بعد أن تردد أنها قد طالبت بصلاحيات كاملة وامكانية اللجوء إلى أن يتولي د. محمد مرسي رئيس الجمهورية المنصب أو استمرار حكومة الدكتور الجنزوري لفترة أطول من المتوقع، وقال المصدر إن الاتجاه حتي الآن، أن تضم الحكومة وزراء من التكنوقراط من بين الاحزاب التي ستمثل في تشكيلها.

وأشارت الصحيفة إلى أن إبراهيم أبو الروس منسق المبادرة الشعبية لاسترداد أموال مصر تلقي تأكيدا من دلورس دلجادو ممثلة النيابة الاسبانية في قضية حسين سالم بأن المحكمة الدستورية قبلت الطعن الذي تقدمت به ضد الطعن الذي تقدم به سالم ونجلاه كما قبلت المحكمة تدخل مصر في القضية واكدت دلجادو خلال لقائها أمس مع أبو الروس بإسبانيا إن موقف سالم ونجليه ضعيف في القضية.

وقالت الصحيفة إن الدائرة الاولي بمحكمة القضاء الاداري برئاسة المستشار عبدالسلام النجار ستنظر هذا الأسبوع دعاوى قضائية من شأنها حسم مصير البرلمان حيث تنظر المحكمة بعد غد الاثنين دعوي بطلان قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بحل البرلمان تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية.

وقالت صحيفة "الأهرام" إنه تنفيذا لقرار الرئيس محمد مرسي، يبدأ اليوم السبت، العمل فى مكتبى تلقى الشكاوى من المواطنين فى كل من القصر الجمهورى بعابدين، والقصر الجمهورى بالقبة.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور ياسر علي القائم بأعمال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية قوله إنه من المقرر افتتاح مكتب ثالث للغرض نفسه فى التجمع الخامس خلال أيام. ويأتى إنشاء هذه المكاتب تنفيذا لتعليمات الرئيس بإنشاء ديوان للمظالم يعمل على تلقى شكاوى المواطنين والعمل على حلها بأقصى سرعة، على أن

يتلقى الرئيس يوميا تقارير بما يتم انجازه فى هذا الشأن.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهدوء قد ساد أمس، محيط قصر الرئاسة بمصر الجديدة بعد عدة أيام من التظاهرات لعدد كبير من المطالب الفئوية والشخصية، بعدما تأكد المواطنون من جدية التعامل مع مشكلاتهم من خلال المكاتب التى تقرر تخصيصها لتلقى وفحص وحل هذه المشاكل والمطالب.

وأضافت الصحيفة أن شركتين فرنسيتين هما (لوريال) لمستحضرات التجميل، و(إيميرسى) للمعادن الصناعية، قررتا ضخ استثمارات بقيمة 45 مليون يورو، لإقامة مصنعين بمدينة العاشر من رمضان، وأشار ممثل لوريال فى القاهرة، عقب اجتماعه مع أسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار، إلى أن مصنع الشركة سيكون الأول فى منطقة الشرق الأوسط، وسيخصص إنتاجه بالكامل للتصدير.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة قوله إنه تم تخصيص 7600 كيلو متر من الأراضى المملوكة للدولة لاقامة مشروعات لانتاج الكهرباء من طاقتى الشمس والرياح وطرح مشروعاتها التى تقدر بنحو 1000 ميجاوات على أربع مراحل أمام القطاع الخاص والمستثمرين لتنفيذ 56% منها بنظام البناء والأمتلاك والتشغيل .

وأضاف أن هناك ضمانات حكومية والتزاما من الشركة المصرية لنقل الكهرباء بشراء الكهرباء المنتجة من مشروعات القطاع الخاص من طاقتى الشمس والرياح بالأسعار العالمية وبيعها للمشتركين بالأسعار التى يحددها مجلس الوزراء وبنظام الشرائح المتبع حاليا.

التعليقات

تعليقك على الموضوع