تصغير الخط تكبير الخط
بغداد - الرسالة نت

قالت مصادر في الشرطة العراقية إن 55 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من ستين في انفجار سيارة جنوب غرب بغداد اليوم الخميس، بعد مقتل 15 وإصابة خمسين أمس في انفجار بمدينة الصدر.

وأضافت المصادر أن السيارة الملغومة كانت مركونة في ساحة لبيع السيارات بمنطقة شهداء البيّاع، مبينة أن الأجهزة الأمنية طوقت المنطقة وباشرت حملة تفتيش.

وقال الصحفي عمر العاني للجزيرة من بغداد إن الشرطة انتشرت في المكان وأغلقت الشوارع المحيطة لإفساح المجال لسيارات الإسعاف التي بدأت بنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة.

وأشارت المصادر إلى أن الانفجار كان عنيفا جدا ووقع وسط الساحة التي تخضع لإجراءات أمنية مشددة وهو ما تسبب بوقوع هذا العدد الكبير من القتلى والجرحى.

وكان انفجار شاحنة أمس بمدينة الصدر ببغداد قد قتل 15 وأصاب خمسين، وقالت مصادر أمنية عراقية إن انتحاريا نفذه في شارع تجاري مزدحم ينشط فيه تجار السيارات المستعملة بمدينة الصدر، وهي حي شعبي يقع شرقي بغداد وشهد في السابق تفجيرات مماثلة.

وشهدت بغداد مطلع العام الحالي سلسلة من التفجيرات أوقعت عشرات القتلى والجرحى، وتبنى بعضها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد تبنى التنظيم تفجيرات كبيرة وقعت العام الماضي، وكان أعنفها التفجير الذي وقع في حي الكرادة مطلع يوليو/تموز، وقتل فيه نحو ثلاثمئة شخص، وأقيل على إثره مسؤولون أمنيون.