تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت- خاص

كشف قيادي في حركة فتح عن أبرز الملفات التي سيبحثها رئيس السلطة محمود عباس مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في لقاءهما بالقاهرة اليوم.

وقال القيادي، في تصريح لـ"الرسالة نت"، الاثنين، إن الرئيسان سيبحثان بشكل أساسي ملف المفاوضات مع (إسرائيل)، قبل توجه أبو مازن إلى واشنطن في الـ15 من الشهر المقبل؛ للقاء الرئيس الامريكي دونالد ترامب، وضرورة توحيد الجهود العربية في هذا الملف.

وذكر أن الملف الثاني سيبحث قضية النائب المفصول من فتح محمد دحلان، مضيفا أن عباس سيعرض وجهة نظره الرسمية من ملف عودته إلى الحركة مجددا، الشروط اللازمة لذلك، "واستيضاح إلى أي مدى يدعم الرئيس السيسي هذا الملف، خاصة بعد تنظيم دحلان لقاءات على الأراضي المصرية لأنصاره".

وأشار إلى أن الملف الثالث سيتناول طلب الرئيس عباس من السيسي التجهيز لعقد لقاء فلسطيني داخلي جديد في القاهرة؛ للتباحث في ملفات المصالحة والمجلس الوطني، فيما سيتطرق الملف رابع لضرورة تحسين العلاقات السياسية والدبلوماسية بين السلطة ومصر، "خاصة بعد القطيعة بسبب ملف دحلان، وطرد اللواء جبريل الرجوب".

وتعتبر زيارة عباس للقاهرة الأولى منذ مايو 2016، بعد أن توترت علاقاته مع القاهرة.

ويرافق عباس في الزيارة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لفتح، عزام الأحمد، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.