تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت- محمود هنية

أكدّ عبد الحميد المصري القيادي في "التيار الإصلاحي" لحركة "فتح" الذي يتزعمه القيادي المفصول من الحركة محمد دحلان، أن التيار سيتخذ إجراءات موازية لأفعال عباس الخطيرة ضد غزة، بعد انتهاء معركة الكرامة التي يقودها الأسرى داخل سجون الاحتلال.

وقال المصري في تصريح خاص بـ"الرسالة نت"، اليوم السبت : "سيكون لنا موقفنا القوى الذي يوازي سلوك عباس الخطير ضد قطاع غزة وسنكشف عنه في حينه".

وذكر أن إجراءات عباس وحكومته من قطع وخصم الرواتب وإجراء الانتخابات المحلية، تأتي في سياق خطة مدروسة لفصل الضفة عن غزة.

وأضاف المصري: "عباس يكره غزة بكل من فيها، ويغالي في عدوانه على خصومه ومعارضيه"، مشددا على أن عباس سيدفع ثمن كل ما ارتكبه من حماقات ضد غزة لكن في وقته.

وقطعت مالية رام الله رواتب أكثر من 400 عنصر من الموالين لدحلان، فيما تعهد الأخير بدفع أي راتب يقطع.

كما وخصمت السلطة نسبة 30% من رواتب موظفيها في غزة، الأمر الذي أرجعه مختصون اقتصاديون إلى حرمان غزة من السيولة المالية.

يشار الى أن سفير السلطة المقرب من دحلان عدلي صادق، هدد باللجوء الى محكمة العدل الاوروبية لمقاضاة السلطة على خصم الرواتب.