تصغير الخط تكبير الخط
الخرطوم- الرسالة نت

قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور إن السودان سيشارك في القمة العربية الأميركية بالرياض الأحد القادم.

وأوضح غندور أن الرئيس السوداني عمر البشير سيحضر القمة التي يشارك فيها الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي حول إذا كان البشير سيصافح ترمب، قال غندور إنه من المستحيل التنبؤ، ولكنه أضاف أن المصافحة لا تعني كثيرا إذا لم تكن العلاقات جيدة.

ويتجنب الزعماء الغربيون الاجتماع مع البشير نظرا لأن المحكمة الجنائية الدولية تطالب بالقبض عليه بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وسيمثل أي اتصال مباشر بين البشير وترمب مفاجأة للأوساط الدبلوماسية، على الرغم من تحسن العلاقات بين واشنطن والخرطوم في الشهور الأخيرة.

وزيارة ترمب إلى السعودية هي المحطة الأولى في أول جولة خارجية له منذ توليه السلطة، وتشمل إسرائيل وأوروبا.

وكانت السعودية وجهت دعوات إلى قادة دول عربية وإسلامية -وبينهم البشير- لحضور القمة الإسلامية الأميركية بالرياض.

وأعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في وقت سابق أن زيارة ترمب للسعودية سيعقد خلالها ثلاث قمم: قمة ثنائية مع الملك سلمان بن عبد العزيز، وقمة مع قادة دول الخليج العربي، وقمة مع قادة دول عربية وإسلامية.

وشهدت العلاقات بين واشنطن والخرطوم تقاربا ملحوظا في الآونة الأخيرة، توّج برفع العقوبات الاقتصادية الأميركية جزئيا عن السودان في يناير/كانون الثاني الماضي.