تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت - وكالات

كثّف الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبو ريدة, من مساعي الصلح بين هيكتور كوبر مدرب المنتخب وباسم مرسي مهاجم الزمالك, من أجل ضم الأخير لصفوف "الفراعنة" خلال الفترة المقبلة.

وذكرت تقارير صحافية أن أبو ريدة دخل في حديث مطوّل مع كوبر, عقب الخسارة أمام تونس (0-1), بشأن عودة مرسي, لعدة أسباب أهمها عدم وجود بديل له داخل صفوف المنتخب حاليا.

ومن المنتظر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة جلسة لإذابة الجليد في العلاقة بين المدرب واللاعب, لا سيما بعد تواضع مستوى عمرو جمال مهاجم الأهلي.

يشار إلى أن كوبر قرر مسبقا عدم ضم مرسي مرة أخرى, لأسباب غير فنية, وأهمها عدم الالتزام بالتعليمات, بجانب ادعاء الإصابة قبل المباريات الودية للمنتخب المصري، علاوة على أن المدرب لم يغفر لمهاجم الزمالك تصريحه الذي قال فيه خلال مشاركة المنتخب في أمم إفريقيا "إنه لا يتابع المسابقة".