تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت-خاص

قال قيادي في حركة فتح إن اجتماعا "مهما وطارئا" للجنة المركزية للحركة سيعقد مساء اليوم الأحد، بدعوة من الرئيس محمود عباس.

وأكد القيادي الفتحاوي، في تصريح لـ "الرسالة نت"، الأحد، أن أبو مازن سيطالب قيادات الحركة بإجراء "آخر اتصال" مع حركة حماس؛ لمعرفة مدى تقبّلها لفكرة حلّ اللجنة الإدارية في غزة.

وأضاف أنه "على ضوء ردّ حماس، فإنه ستُحدد الخطوات الجديدة المقبلة لأبو مازن ضد غزة".

وأشار القيادي الفتحاوي إلى أن اجتماع المركزية سيبحث "التقارب" بين النائب والمفصول من فتح محمد دحلان، وقيادة حماس، "وما جرى بينهما من تفاهمات تخص رفع الحصار عن القطاع".

وذكر أن الرئيس عباس سيحاول التصدي لأي تمدد للنائب دحلان في غزة، وأنه قد يتجه لخطوات تصعيديه أخرى ضد حماس؛ لفك "ارتباطها" بدحلان، وعرقلة أي خطوات لفتح معبر رفح، ومنع إدخال الوقود لمحطة توليد الكهرباء في غزة.

كما سيناقش الاجتماع اليوم، وفق القيادي الفتحاوي، التحركات السياسية للإدارة الأمريكية اتجاه إحياء المفاوضات مع (إسرائيل)، والتجهيز لزيارة الوفد الفلسطيني إلى واشنطن.

يذكر أن عباس كان قد اتخذ خطوات تصعيدية "خطيرة " ضد قطاع غزة، خلال الشهور الثلاث الأخيرة، شملت تقليص رواتب موظفي السلطة في القطاع بنسبة 30%، ومنع دفع الوقود الكهرباء غزة، وتقليص حجم الدعم لقطاعات مهمة في غزة، أبرزها الصحة.