تصغير الخط تكبير الخط
​الجزائر-الرسالة نت

أكد وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل وجود مجالات واسعة للتعاون المشترك مع طهران، وذلك أثناء استقباله نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الأحد 18 يونيو/حزيران.

وأشار مساهل إلى أن الجزائر وإيران اتخذتا خطوات لتطوير العلاقات الثنائية ولكنها تأخذ مسارا بطيئا مؤكدا وجود مجالات كبيرة للتعاون المشترك.

وقام ظريف بزيارة الجزائر لساعات، في إطار جولة تشمل تونس وموريتانيا لبحث العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية.

وصرح رئيس الدبلوماسية الإيرانية فور وصوله بأنه: "نظرا لوجود تطورات إقليمية ودولية فإننا نحتاج إلى التشاور مع الجزائر التي تشكل أول محطة لزيارتي للمنطقة".

وأضاف: "بين الجزائر وإيران هناك سياسة تشاور على الصعيد الدولي، وكذا فيما يتعلق بتعزيز التعاون بين الدول الإسلامية ودول عدم الانحياز، وفي هذا الإطار فإننا نحتاج إلى المزيد من التشاور والتنسيق".

والسبت، نقلت وسائل إعلام إيرانية عن بهرام قاسمي، الناطق باسم الخارجية الإيرانية تأكيده أن الهدف من هذه الجولة "هو تطوير العلاقات الثنائية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وهذه الدول".

وأضاف، أن التشاور حول تطورات المنطقة ومنها سوريا وقضايا الخليج تعد من محاور المحادثات التي ستجري خلال الزيارة.

روسيا اليوم