تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت – محمود هنية

أقدمت السلطة الفلسطينية على قطع راتب أقدم أسير فلسطيني وأسير سياسي في العالم، نائل البرغوثي، ضمن عشرات الأسرى الذين طالهم القرار.

وأكدّت الأسير المحررة إيمان نافع زوجة الأسير البرغوثي لـ"الرسالة نت" أن "السلطة تحججت بعدم وجود ورقة من الصليب الأحمر تفيد بأن زوجها معتقل!".

وذكرت أن هيئة شؤون الاسرى ابلغتها بان الراتب في البنك، وتفاجأت أنه مقطوع، ولاحقا بررت الهيئة عدم وجود هذه الورقة !".

وكان عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى قد أقرّ في وقت سابق لـ"الرسالة" قرار قطع رواتب الاسرى الذي وصفه بـ"القرار السياسي".

واحتجت الفصائل على هذا القرار، الذي وجدت فيه اذعانا من السلطة للشروط الإسرائيلية الامريكية، التي اشترطتها للبدء في عملية مفاوضات جديدة.

والاسير البرغوثي قضى في السجن 33 عامًا وجرى الافراج عنه في صفقة "وفاء الاحرار" عام 2011م، قبل العمل على اعتقاله مجددا وإعادة الحكم الصادر بحقه مؤبد و15 شهرًا.