تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة – محمود هنية

حمّل عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية عبد العليم دعنا ، رئيس السلطة محمود عباس مسؤولية الأزمات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية وتحديدا قطاع غزة.

وقال دعنا في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" إنّ  "كل الفصائل مجمعة تدرك بأن هناك تفردًا في القرار الفلسطيني أوجد دكتاتورية ممثلة في شخص الرئيس عباس، وهي التي جرت الويلات للشعب الفلسطيني، وفي القلب منه قطاع غزة".

وأضاف دعنا "عباس وفريقه لم يتوانوا عن تقديم كافة التنازلات لصالح الاحتلال فيما لم يدخر جهدًا للتنكيل بغزة وأهلها، وكل ذلك خارج الاجماع الوطني".

وأكدّ أن مجمل الحلول لازمات غزة توقفت عند مكتب الرئيس عباس، في وقت تأمل فيه الفصائل أن يصلح حال المنظمة لإنهاء هذا التفرد.

وكان الرئيس عباس قد افشل ثمانية مشاريع استراتيجية رفض الرئيس الاستجابة لها، وكلها توقفت عند مكتبه وفق قيادات من السلطة الفلسطينية.

وسربت وسائل إعلامية عبرية أن الرئيس عباس رفض مبادرة قطرية تقدم بها العمادي لحل ازمة الموظفين وغيرها من الازمات الأخرى، وقال انه سيواصل مساعيه بعدما حصل على الموافقة الامريكية ورضا الاحتلال عنها.