تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت - محمود هنية

ندد الشيخ خضر عدنان عضو لجنة الحريات في الضفة المحتلة، بحملة الاعتقالات والاستدعاءات التي تشنها أجهزة السلطة بحق الصحفيين في الضفة المحتلة، مستهجنًا كذلك مهرجانات الرقص التي تنظمها جهات مختلفة في مناطق بالضفة تحت ذريعة احياء ليالي الصيف.

وقال عدنان في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" إن الصحفي الفلسطيني يدفع ثمن انحيازه للقضية الفلسطينية والهم اليومي الفلسطيني ودفاعه عن الحريات في الضفة المحتلة.

وذكر عدنان أن استدعاء الصحفي علي عبيدات جاء على خلفيه اشادته بعملية القدس ورفضه لاقتحامات الاحتلال المسجد الأقصى، لافتا الى محاولة استدعاء الصحفية نائلة خليل رئيسة مكتب العربي الجديد بالضفة المحتلة.

وفي غضون ذلك، ندد عدنان بالحفلات الصاخبة التي تحيها بعض المناطق في الضفة، بذريعة احياء ليالي الصيف، على وقع اغلاق المسجد الأقصى المبارك ومنع الاذان والصلاة فيه.

وتحيي منطقة روابي التي أنشأتها السلطة مؤخرا لمسؤوليها عددًا من الحفلات لاحياء ما يسمى بـ"الرقص الشرقي".

واعتبر عدنان هذه الحفلات استفزازا لمشاعر المسلمين، مطالبا القوى والفصائل الفلسطينية بالوقوف في وجه كل هذه المظاهر التي تسيء لأصالة الشعب الفلسطيني.

ودعا الجماهير الفلسطينية في الضفة وغزة والشتات لمساندة أهالي القدس وخطواتهم الميدانية، واستخدام كافة الوسائل والأساليب الدبلوماسية للضغط على السفارات "الإسرائيلية" والأمريكية في الخارج، من اجل ردع الاحتلال وثنيه عن مخططاته تجاه الأقصى.