تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت - وكالات

بدأت الصحافة ووسائل الإعلام البرتغالية, بمهاجمة المدافع الفرنسي جيريمي ماثيو في ثاني مباراة له مع فريقه سبورتينغ لشبونة.

وانضم ماثيو إلى لشبونة قادما من برشلونة بشكل مجاني, حيث لعب مباراتين حتى الآن الأولى أمام فنربخشة التركي, والثانية ضد بازل.

وكان اللاعب قد قدم مستوى رائعا في مباراة الفوز على فنربخشة (2-1), قبل أن يظهر بصورة كارثية أمام بازل (2-3).

وقالت صحيفة "ريكورد" البرتغالية إن ماثيو كان بطيئا خلال المباراة وتمركزه لم يكن بالشكل المناسب, لتراه بأنه أسوأ الصفقات خلال الصيف الجاري.

وتلقى ماثيو انتقادات كبيرة خلال فترته مع برشلونة, التي امتدت لثلاثة مواسم, بعد شرائه من فالنسيا مقابل 18 مليون يورو.