تصغير الخط تكبير الخط
​غزة-الرسالة نت

شددت حركة حماس على أن الإجراءات "الخطيرة وغير المسبوقة" للاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى، ستبوء بالفشل، ولن تنجح في توفير الأمن "للمقتحمين الصهاينة"، أو نزع حق شعبنا في الأقصى، وأداء الصلاة فيه بكامل حريته.

ودعا عبد اللطيف القانوع، المتحدث باسم حماس، في بيان صحافي وصل "الرسالة نت"، الاثنين، الشعب الفلسطيني إلى تصعيد انتفاضة القدس، والتصدي لقوات الاحتلال، وكسر القيود عن الأقصى، مطالبة أبناء الأمة العربية والإسلامية إلى دعم صمود المقدسيين والمرابطين هناك.

وثمّنت الحركة موقف حراس الأقصى والمصلين الذين رفضوا دخوله عبر بوابات التفتيش الإلكترونية، التي تهدف إلى إحكام السيطرة الأمنية عليه، وإحداث تغيير في الوضع القائم، ومنع شد الرحال إليه، والرباط في ساحاته.

وكان الفلسطينيون في مدينة القدس قد رفضوا، أمس الأحد، دخول الأقصى من البوابات الإلكترونية، التي أقامتها سلطات الاحتلال بعد يومين من إغلاقه؛ إثر عملية القدس، وسط حالة من التوتر الشديد سادت البلدة القديمة.

وكانت قوات الاحتلال قد أغلقت الحرم القدسي الشريف -بما فيه المسجد الأقصى- والبلدة القديمة في القدس المحتلة، عقب العملية التي نفذها صباح الجمعة ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم داخل الخط الأخضر عند باب الأسباط، وأسفرت عن استشهادهم ومقتل شرطييْن إسرائيليين.