تصغير الخط تكبير الخط
​الرسالة نت-خاص

كشف قيادي بارز في حركة فتح بقطاع غزة، عن خطوات تصعيد واحتجاج ستبدأ قيادات الحركة في تنفيذها خلال الأيام القليلة المقبلة ضد سياسات رئيس السلطة محمود عباس، التي يتخذها بحق القطاع.

وقال القيادي الفتحاوي، في تصريح لـ "الرسالة نت"، الأربعاء: "ما يقوم به عباس ضد موظفي السلطة بغزة من تقليص وقطع للرواتب وإحالة للتقاعد المبكر والإجباري، والتهديد المتواصل بمزيد من العقوبات، يدفعنا للتصعيد والاحتجاج وعدم السكوت".

وأضاف: "قيادات أقاليم في القطاع عبرت عن رفضها كل الخطوات التصعيدية التي يتخذها عباس ضد غزة، وقررت التمرد وتعليق العمل بشكل رسمي في القطاع، والتهديد باللجوء لخطوات أخرى قادمة تكون أكثر تأثيراً".

ولفت القيادي الفتحاوي إلى وجود حالة تذمر وغضب كبيرة تنتاب أوساط الحركة في القطاع، "وهذه الحالة لن تدوم، وستتحول خلال فترة قليلة لمسيرات احتجاج كبيرة ضد عباس ومن يشارك بحصار غزة وإغراق أهلها بالأزمات السياسية والمالية والاقتصادية"، كما قال.

وعقدت قيادات حركة فتح، برئاسة أحمد حلس، خلال الأيام الماضية اجتماعات مكثفة في غزة لبحث أوضاعها، ومحاولة الضغط على الرئيس أبو مازن؛ للتراجع عن القرارات التي اتخذها مؤخراً.