تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت– محمود هنية

قال عضو الأمانة العامة والمجلس الإداري لنقابة الصحفيين عمر نزال، إنه لا يستبعد احتمالية اعتقال الأجهزة الأمنية في الضفة للمزيد من الصحفيين في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن النقابة بصدد تنظيم وقفات احتجاجية لمناصرة الصحفيين يوم الثلاثاء المقبل بشكل تزامني في الضفة وغزة.

وأكد نزال في تصريح لـ"الرسالة نت"، السبت، أن عدد الصحفيين المعتقلين لدى أجهزة أمن السلطة الفلسطينية ارتفع إلى 7، وقد جرى تمديد اعتقالهم ما بين 5 أيام لـ15 يوما.

وقال نزال إن النقابة ستطلب غدًا الأحد من المحكمة الافراج عن هؤلاء الصحفيين بالكفالة.

وكانت نقابة الصحفيين قد قالت إن الأجهزة الأمنية وضعت لائحة تتكون من 15 صحفي، وجرى توقيف اعتقال بعضهم بناء على تدخلها، فيما لم يستبعد نزال أن يجري اعتقال آخرين.

وأوضح نزال أن محكمتي بيت لحم والخليل مددتا توقيف الصحفيين من خمسة لعشرة ايام، بعد أن طالبت النيابة بتوقيفه 15 يوما، بالاستناد لـ"المادة 20" من قانون الجرائم الإلكترونية.

وتتضمن المادة المذكورة (20 من قانون الجرائم الحديث)، السجن بتهمة "نشر أخبار من شأنها تعريض سلامة الدولة أو نظامها العام أو أمنها الداخلي أو الخارجي للخطر".

وأدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين اعتقال الصحفيين الخمسة، ورأت فيه "هجمة مبرمجة على حرية العمل الصحفي، ومسًّا خطيرًا بحرية الرأي والتعبير والحريات العامة عمومًا".

يذكر أن الصحفي ثائر الفاخوري دخل في اضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجا على اعتقاله لدى امن السلطة.

والصحفيين المعتقلين هم "عامر أبو عرفة، وقتيبة مسلم، وأحمد حلايقة، وطارق أبو زيد، وممدوح حمامرة، وثائر الفاخوري، وشادي بداونة".