تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت – محمود هنية

قال خالد بركات عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية، إنّ رئيس السلطة محمود عباس يتعامل مع المنظمة باعتبارها "مزرعة ورثها عن جده"، مؤكدًا أن شرعيته السياسية قد سقطت.

وأكدّ بركات في حوار خاص بصحيفة "الرسالة" ستنشر تفاصيله في عددها الصادر، الاثنين المقبل، أنّ " شرعية عباس سقطت بحكم الواقع، وسقطت في النصوص الدستورية والقانونية، فهو يحكم اليوم بسلطة الكرباج والمال والامر الواقع، ويتخذ من المنظمة متكأ له".

وتعليقا على إجراءات عباس الأخيرة تجاه غزة، أضاف: "الجبهة طالبت مرارا وقف هذه السياسة السيئة الكريهة والحقيقة انه بدل زيادة مخصصات وميزانيات القطاع، يذهب اصحاب رؤوس المال مثل محمود عباس وحركته الى الضفة الاخرى ويقطع ارزاق الناس، ويضع نفسه خصما لشعبنا، ليس في غزة فقط".

وشدد على أن عباس هو الخاسر على المدى الطويل بقوله "كلما حاول الضغط على شعبنا ومقاومته في غزة، او حاول عقاب الناس، باسم المصالحة، وهذه اول مرة أسمع عن وحدة وطنية بالكرباج والتجويع والحصار!".

ويكشف بركات في تفاصيل الحوار مع "الرسالة" عن موقف الشعبية من عقد الوطني والمركزي، ورؤيتها للتعامل مع افرازات المنظمة في حال عقد المجلس الوطني بصيغة محمود عباس.