تصغير الخط تكبير الخط
واشنطن-الرسالة نت

أفادت قناة "سي إن إن" بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن اليوم خلال مؤتمر Values Voter Summit في واشنطن، أنه اجتمع مع رئيس جزر فيرجن.

والمضحك في الأمر أن دونالد ترامب نفسه يعتبر رئيس هذه الجزر؛ لأنها منطقة تحكمها الحكومة الأمريكية.

وقال ترامب: "غادرت تكساس وفلوريدا ولويزيانا، متوجها إلى بورتوريكو، والتقيت برئيس جزر فيرجن".

وبعد ذلك سرد على المشاركين في الفعالية، كيف يتعامل سكان الجزر مع عواقب إعصاري "إيرما" و "ماريا".

وأشارت القناة إلى أنها طلبت من البيت الأبيض التعليق على كلمات رئيس الدولة، ولكنها لم تتلق الرد الفوري والشافي. وبعد ذلك تم في البيان الرسمي حول الفعالية استبدال كلمة "رئيس" بكلمة "حاكم" وهو اللقب الرسمي لرئيس منطقة كينيث ماب.

وكان ترامب قد ارتكب نفس الهفوة في سبتمبر الماضي خلال اللقاء مع قادة أفارقة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتحدث خلال ذلك عن تحسن نظام الرعاية الصحية في دولة نامبيا غير الموجودة فعلا. وفي وقت لاحق، نشر البيت الأبيض نص كلمة ترامب ومنه بات واضحا أنه قصد في كلامه  ناميبيا.

وتجدر الإشارة إلى أن جزر فيرجن الأمريكية، المعروفة سابقا باسم جزر الهند الغربية الدنماركية، هي جزء من أرخبيل جزر العذراء، التي اشترتها الحكومة الأمريكية من الدنمارك في عام 1917. وهي جزء من الولايات المتحدة الأمريكية وتديرها الحكومة الأمريكية، ولكنها ليست جزءا من أي ولاية أو مقاطعة. ويدير المنطقة محافظ (حاكم) ومجلس شيوخ الإقليم الذي ينتخبه السكان عبر التصويت العام.