تصغير الخط تكبير الخط
الرياض-الرسالة نت

قُتل نائب أمير منطقة عسير في السعودية، الأمير منصور بن مقرن، وأمين مدينة أبها، صالح القاضي، مساء الأحد، جراء سقوط طائرة مروحية كانا على متنها.

ووفق صحيفة "عكاظ" السعودية، كان من بين الركاب أيضاً كل من وكيل الإمارة، سلمان الجريش، ومدير فرع الزراعة فهد الفرطيش، وعدد من المسؤولين، وقد كانوا يقومون بجولة سياحية في محميّة جرف ريدة، جنوبي غرب المملكة ضمن جبال السّروات، والتي تبعد حوالي 20 كيلومتراً شمال غرب مدينة أبها.

بدورها، ذكرت وزارة الداخلية، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن نائب أمير منطقة عسير "كان في جولة تفقدية لعدد من المشاريع بمدينة ابها (تتبع عسير)، يرافقه مسؤولون في المنطقة (لم تحددهم)، على متن مروحية قبل فقدان الاتصال بها".

وأضافت أن الجهات المختصة عثرت على حطام المروحية "وتجري عمليات بحث عن ناجين"، من دون مزيد من التفاصيل.

والأمير منصور من مواليد الرياض عام 1974، وعُين في الـ25 من عمره في إمارة المدينة المنورة عندما كان والده أميرا لها عام 1999، إضافة إلى مرافقته لوالده عندما كان أميرا لمنطقة حائل ثم المدينة المنورة.

كما عين مستشارا للعاهل السعودي برتبة وزير منذ عام 2015، وهو أيضاً نائب مجلس إدارة مؤسسة البيان للتعليم الخيرية (جامعة الأمير مقرن حاليا)، ومتزوج من الأميرة نورة بنت سعود بن فهد بن عبد العزيز آل سعود.

وقبل ساعات من سقوط الطائرة، نشر الأمير السعودي فيديو على صفحته في "تويتر" خلال جولته التفقدية.