تصغير الخط تكبير الخط
واشنطن-الرسالة نت

اعتبر وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أن حصول تركيا على صواريخ "إس-400" الروسية، قرار سيادي ويعني أنقرة وحدها، محذرا رغم ذلك من اختلاف معايير استخدام هذه الصواريخ عن الغربية.

وفي تعليق للصحفيين، لم يخف وزير الدفاع الأمريكي تحفظه على القرار التركي، مشيرا إلى اختلاف معايير استخدام الصواريخ الروسية عن مثيلاتها لدى الناتو، الأمر الذي قد يخلق الكثير من العراقيل في تنسيق النشاط العسكري المشترك بين تركيا والحلف في استخدام منظومات الدفاع الجوي المشتركة.

تجدر الإشارة إلى أن أنقرة، كانت قد أبرمت مع موسكو صفقة للحصول منها على صواريخ "إس-400" المضادة للأهداف الجوية، والتي يجمع الخبراء على أنها الأفضل من نوعها في العالم.