تصغير الخط تكبير الخط
الكويت-الرسالة نت

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الكويت في ساعة متأخرة من ليل أمس الاثنين تلبية لدعوة من أميرها، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

والكويت هي المحطة الأولى في إطار جولة خارجية للرئيس أردوغان تشمل دولة قطر أيضاً.

ويناقش أردوغان مع المسؤولين الكويتيين، بالإضافة لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين الأزمتين الخليجية والسورية.

وقال أردوغان في تصريحات له في مستهل زيارته إلى الكويت: "الكويت تتبنى الوساطة بين الأطراف في الأزمة الخليجية، ونحن ندعم الكويت في دورها كوسيط، وكل يوم يمر علينا من دون حل الأزمة الخليجية هو خسارة لجميع الأطراف".

وأضاف: "جميع دول الخليج شقيقة لنا، ومع الأسف نشهد منذ فترة سياسة الإيقاع بين الإخوة، ونحن نعلم جيداً مَن وراء هذه السياسة"، لافتاً الانتباه إلى أنه "ينبغي على حكام المنطقة التحرك بحكمة وبصيرة وفراسة من أجل إجهاض مؤامرة التفريق بين الإخوة".

وقد زين علم تركيا، أبراج الكويت الشهيرة، الموجودة في ميدان "الخليج العربي" بالعاصمة الكويت، التي تعتبر من أبرز معالم البلاد.

ومن المنتظر أن يتم توقيع اتفاقيات اقتصادية اليوم بين كويت وتركيا، قبل أن يغادر الرئيس أردوغان إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في الاجتماع الثالث للجنة الاستراتيجية التركية القطرية.

وترتبط تركيا بعلاقات استراتيجية مع دول الخليج منذ أعلن وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي تركيا "شريكا استراتيجيا" في أيلول (سبتمبر) 2008.

وفي 2015 تطورت هذه الشراكة بشكل مهم في جانب الأمن المحلي والأمن الخليجي بعد توقيع اتفاق تركي ـ قطري على إقامة قاعدة عسكرية تركية في قطر، قبل أن يوافق البرلمان التركي في 7 حزيران (يونيو) الماضي على مشروع قرار يسمح بنشر قوات في تلك القاعدة بعد أن قررت السعودية والإمارات ومصر والبحرين حصار دولة قطر.

المصدر: وكالة قدس برس