تصغير الخط تكبير الخط
صنعاء-الرسالة نت

قتل وأصيب عدد من جنود الأمن وقوات الحزام الأمني المدعومة من قبل الإمارات، في تفجير استهدف مقرا لهم في عدن (جنوبي اليمن)، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعرض صباح اليوم الثلاثاء مقر لعمليات أمن المنشآت الواقع في حي عبد العزيز بمدينة عدن لتفجير سيارة ملغمة، وقال شهود عيان إنهم شاهدوا عملية انتشال لجثث متفحمة نتيجةَ الانفجار.

وقال مدير أمن عدن العميد شلال شايع لوكالة الصحافة الفرنسية إن ثمانية من عناصر الأمن ومدنيين قتلوا في الانفجار الذي تبعه إطلاق نار، مضيفا أن "هناك عددا كبيرا من الجرحى، حالات بعضهم خطيرة".

وألحق الانفجار ضررا بالغا في المقر الأمني، بالإضافة إلى مسجد زايد الواقع بجوار المبنى وعدد من المنازل المجاورة.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية على حساب تابع له في تلغرام أن "انتحاريا يمنيا يقود سيارة مفخخة نفذ الهجوم".

ويأتي انفجار اليوم بعد تسعة أيام من تفجير سيارة مفخخة -تبناه التنظيم- واقتحام "انتحاري" لمبنى إدارة البحث الجنائي بمديرية خورمكسر خلّف أكثر من ثمانين بين قتيل وجريح، بالإضافة إلى مقتل أكثر من 12 مهاجما.

وتشهد عدن بين فترة وأخرى هجمات بسيارات مفخخة تستهدف مسؤولين وأمنيين، وذلك في وقت يتنامى فيه دور ما يعرف بقوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات، وهو ما يثير تساؤلات بشأن قدرة هذه القوات على ضبط الأمن في المدينة.