تصغير الخط تكبير الخط
الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ ياسين اقطاي مستشار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، أن بلاده ستتجه لقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، تطبيقا لقرار الرئيس اردوغان، وذلك بعد الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة اليها.

وقال اقطاي في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" إن بلاده ستتجه لقطع العلاقات الدبلوماسية كخطوة أولى، واصفا القرار الأمريكي ب"العدوان على الحقوق الفلسطينية واشتراك في جريمة الاحتلال ضد الفلسطينيين".

وأضاف: "أمريكا تمارس دورا عدائيا ضد الفلسطينيين، واليوم ترتكب جريمة سياسية واخلاقية ولا يمكن القبول بها بأي شكل من الأشكال".

ورأى أن القرار الأمريكي هو عدوان على الشرعية الدولية وقوانينها، ونعي للدور الأمريكي في عملية السلام، وتأكيد بأن واشنطن لم تعد طرفا نزيها في المفاوضات.

وذكر أقطاي: "أن كل دولة مسلمة وعربية شاركت واشنطن في قرارها ستفقد شرعيتها، فهي من اختارت الاصطفاف الى جوار الظلم والعدوان ضد الحقوق الفلسطينية".

وتعليقا على الهجوم الإسرائيلي ضد انقرة بسبب رفضها لقرار واشنطن، أجاب: "لتفعل إسرائيل ما تريد، ونحن سنواصل رفضنا للعنصرية والاجرام، وسنظل الى جانب الفلسطينيين".

يشار الى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد وقع على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وامر بنقل مقر السفارة اليها.