تصغير الخط تكبير الخط
أنقرة- الرسالة نت

شن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجوما حادا على نظيره الأميركي دونالد ترمب معتبرا قراره نقل السفارة الأميركية إلى القدس "إلقاء للمنطقة في النار".

وقال أردوغان اليوم الخميس أمام حشد من الأتراك في العاصمة التركية أنقرة قبل توجهه إلى اليونان في زيارة رسمية "إن القادة السياسيين يعملون لأجل الإصلاح وليس لإثارة الفوضى".

وأكد الرئيس التركي أن ترمب "يخطئ إذا كان يظن أنه على حق ما دام قويا، وعليه أن يعي أن القوي ليس على حق دائما، وإنما صاحب الحق هو القوي".

وأضاف أردوغان "أواصل محادثاتي الهاتفية، ليس فقط مع قادة الدول الإسلامية، بل تقدّمت بطلب للتواصل مع بابا الفاتيكان، وسنتحدث معه مساء اليوم أو غدا صباحا، ولأن القدس تتمتع بقداسة لدى المسيحيين، على أن أناقش هذه القضية معه أيضا".

وأوضح أردوغان أنه سيبحث الموضوع أيضا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك مع قادة الدول الغربية مثل ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا"، مضيفا أن الأمر لم يعد مهمة على عاتق المسلمين وحدهم وإنما يشمل الإنسانية جمعاء".

ونبه الرئيس التركي إلى أن أميركا وإسرائيل "هما الدولتان الوحيدتان حتى الآن اللتان خرقتا قرارات الأمم المتحدة حول القدس".

وكان أردوغان قد استبق قرار ترمب بتحذيرات متوالية من تداعياته، وقال أمس إن خطوة اعتراف الإدارة الأميركية بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل قد تؤدي إلى قطع علاقات تركيا الدبلوماسية مع إسرائيل، مؤكدا أن القدس خط أحمر للمسلمين.