تصغير الخط تكبير الخط
غزة-الرسالة نت

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء الخميس أنها لم تبلغ حتى اللحظة موقفها بشأن المشاركة أو عدمها بالمجلس المركزي لمنظمة التحرير المقررة في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة يومي 14 و15 من الشهر الجاري.

وقال عضو لجنة العلاقات الوطنية في حماس محمود مرداوي إن "ما يتم تداوله على وسائل الاعلام من أن حماس قد أبلغت موقفها من موضوع المشاركة في المجلس المركزي من عدمه عار عن الصحة".

وأضاف مرداوي في تدوينة على حسابه في فيسبوك أن "الحركة لم تبلغ موقفها بأي اتجاه لأحد حتى اللحظة".

وتُعقد اجتماعات للمجلس المركزي الفلسطيني يومي الأحد والاثنين المقبلين في فترة تشهد الساحة الفلسطينية تطورات حرجة بعد الاعتراف الأمريكي بالقدس "عاصمة لإسرائيل" ووسط شكوك بشأن جدية الرئيس محمود عباس في تنفيذ قرارات تغيير نهجه القائم على التسوية.

يذكر أن المجلس قرر في جلسة عقدها بمدينة رام الله وسط الضفة المحتلة بمارس 2015 وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال ردًا على تنكر "إسرائيل" الكامل لكل الاتفاقيات المبرمة، لكن السلطة لم تتقيد بالقرار.