20 أغسطس 2018 . الساعة : 02:03

الاحتلال يقمع المصلين في الأقصى ويغلق أبوابه
شارك عبر:

27 يوليو 2018 . الساعة : 14:44 . منذ 3 أسابيع

أكدت المصادر أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز داخل المسجد الذي يعج بالمصليين، واعتدت على جميع حراس المسجد بمن فيهم رئيس الحراس، عبد الله طالب. وأغلق الاحتلال بوابات المسجد القبلي بسلاسل وقضبان حديدية.

القدس المحتلة-الرسالة نت

اعتدت قوات الاحتلال بعد ظهر اليوم، الجمعة، على المصلين خلال اقتحامها للمسجد القبلي وباحات المسجد الأقصى خلال صلاة الجمعة.

وأكدت المصادر أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز داخل المسجد الذي يعج بالمصليين، واعتدت على جميع حراس المسجد بمن فيهم رئيس الحراس، عبد الله طالب. وأغلق الاحتلال بوابات المسجد القبلي بسلاسل وقضبان حديدية.

وقال شهود إن مواجهات اندلعت في المكان، فيما قامت قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه آلاف المصلين.

وأضاف الشهود أن مصلين حاولوا التصدي لأفراد شرطة الاحتلال الذين اقتحموا باحات المسجد الأقصى، وأن قوات الاحتلال اعتلت سطح المصلى القبلي في المسجد الأقصى.

وذكر شهود عيان أنه جرى توقيف جميع مصلين أثناء خروجهم من باب السلسلة من قبل شرطة الاحتلال، وأن مواجهة اندلعت عند باب حطة.

وقالت مصادر طبية إن هناك العديد من الإصابات في المكان ومعظمها إصابات طفيفة، من بينها إصابة أحد حراس المسجد الأقصى، حمزة خلف، والذي أصيب بقدمه إصابة متوسطة جراء إلقاء قنبلة صوت تجاهه.

وأضاف الشهود أن شرطة الاحتلال أغلقت باب الأسباط والقطانين والسلسبة وحطة، ومنعت المصلين من الدخول والخروج.

التواصل السريع: 082854003 0598932104