20 سبتمبر 2018 . الساعة : 05:26

رئيس وزراء أردني أسبق: على اللاجئين الفلسطينيين القبول ببيع أراضيهم المحتلة!
شارك عبر:

2 سبتمبر 2018 . الساعة : 07:50 . منذ 2 أسبوع

 وكان عبد السلام المجالي (93 عامًا) رئيس وزراء بين عام 1993-1995، ووقع خلال ولايته على المعاهدة مع نظيره الإسرائيليّ اسحق رابين، وتولّى المنصب مرّةً أخرى بين عامي 1997-1998.

الرسالة نت - وكالات

 قال رئيس الوزراء الأردنيّ الأسبق عبد السلام المجالي، في مقابلة سابقة مع التلفزيون الأردني، إنّ :”هناك ملايين الفلسطينيين الأردنيين الذي لديهم أملاكاً في إسرائيل، أصبح لديهم الحقّ بأخذها، أو أخذ ثمنها.”

وأضاف المجالي، إنّ اللإجئين من حيفا، يافا، وكل [المناطق] خارج الضفة الغربية، سوف يحصلون على تعويضات، وأنّ استعادة الأراضي غير ممكنة لأنّ “الإسرائيليون يملكونها، ويجلسون بها، وأقاموا الأبنية فيها. وأنت لست هناك، ولا يوجد لديك جيش أوْ أيّ شيءٍ،” حسب مقطع الفيديو الذي نشره معهد بحوث إعلام الشرق الأوسط الإسرائيليّ.

 وبينما دعا مُقدّم البرنامج الى رفض التعويض وترك الأراضي محتلة حفاظاً على القضية الفلسطينية، ردّ المجالي متسائلاً:” ماذا ستفعل؟ الأرض فُقدَت بقّوةٍ عسكريّةٍ، أنت لا تملك قوة، ولديك فقط كلام.”

ومن جهة أخرى، أشاد المجالي بإسرائيل لتزويدها الأردن بالمياه قائلاً، “إسرائيل لا زالت تعطي المملكة الهاشميّة أكثر ممّا كان حقها من المياه.” مدافعاً عن معاهدة السلام (وادي عربة) الذي وقعها قبل 24 عاماً مع إسرائيل، قائلاً “عقليتي هي عقلية سلام. ما دام لا يوجد لديك القوة الأخرى، لا يوجد لديك إلّا السلام.”

 وكان عبد السلام المجالي (93 عامًا) رئيس وزراء بين عام 1993-1995، ووقع خلال ولايته على المعاهدة مع نظيره الإسرائيليّ اسحق رابين، وتولّى المنصب مرّةً أخرى بين عامي 1997-1998.

كلمات مفتاحية:

التواصل السريع: 082854003 0598932104