12 نوفمبر 2018 . الساعة : 19:44

برشلونة في مهمة انتحارية خلال 24 يوما
شارك عبر:

14 سبتمبر 2018 . الساعة : 14:34 . منذ 2 شهر

يُقبل برشلونة على أول منعطف خطير من الموسم, إذ تنتظره مهمة انتحارية خلال "24 يوما"، ويتعين عليه الخروج من هذه الفترة دون تعثر كما حدث في الموسم الماضي الذي تكلل بالفوز بثنائية محلية

الرسالة نت - وكالات

يُقبل برشلونة على أول منعطف خطير من الموسم, إذ تنتظره مهمة انتحارية خلال "24 يوما"، ويتعين عليه الخروج من هذه الفترة دون تعثر كما حدث في الموسم الماضي الذي تكلل بالفوز بثنائية محلية.

فبداية من يوم السبت, يحلّ النادي "الكتالوني" ضيفا على ريال سوسييداد في ملعب "أنويتا" الصعب وذلك في بداية سلسلة من 7 مباريات خلال 24 يوما (5 في الدوري الإسباني و2 في دوري أبطال أوروبا), أي أنه سيخوض مباراة كل ثلاثة أيام تقريبا.

ويعي المدرب إيرنيستو فالفيردي ضرورة اتباع سياسة التناوب بين اللاعبين وإراحة عناصر مهمة، خاصة بعد العودة من فترة ارتباطات المنتخبات، لكنه بدا مطمئنا لغياب نجمه الأبرز ليونيل ميسي عن أسبوع "الفيفا", لاستبعاده من تشكيلة الأرجنتين بداعي الراحة.

ولم يجر فالفيردي مداورة بين لاعبي برشلونة تقريبا منذ بداية الموسم باستثناء سيرجي روبيرتو وفيليب كوتينيو، لذا يخشى على لاعبيه الأساسيين من الإرهاق رغم اللعب في الجولات الأولى من الموسم.

واستهل برشلونة الموسم بقوة بتحقيق 3 انتصارات متتالية في "الليغا" على حساب ألافيس وبلد الوليد وهويسكا على الترتيب، كما تغلب على إشبيلية في السوبر الإسباني في "طنجة"، لكن المواجهات المقبلة ستكون أكثر صعوبة بمراحل وتستدعي بذل أقصى جهد بدني.

فبعد زيارة سوسييداد، يستضيف برشلونة منافسه أيندهوفن الهولندي في بداية مشواره بدوري الأبطال، ثم يواجه جيرونا وألافيس, ويستقبل أتلتيك بيلباو في "الليغا" قبل أن يزور توتنهام الإنجليزي في دوري الأبطال، ويليه زيارة إلى فالنسيا في بطولة الدوري.

وفي نهاية هذه الفترة العصيبة يخوض برشلونة سلسلة متتالية من المواجهات النارية، فبعد زيارتين إلى توتنهام وفالنسيا, يستقبل إشبيلية ثم إنتر ميلان، قبل الدخول في معمعة "الكلاسيكو" أمام ريال مدريد في "كامب نو" يوم 28 أكتوبر المقبل.

ويسعى النادي "الكتالوني" لتكرار انطلاقته القوية في الموسم الماضي عندما حقق 7 انتصارات متتالية في الليغا قبل تعادله مع أتلتيكو مدريد خارج ملعبه، لكن مع ضرورة تجنب الإرهاق الذي نال منه في دوري الأبطال أمام روما في دور الثمانية.