11 ديسمبر 2018 . الساعة : 13:00

صحيفة تحدت الصعاب وأثبتت جرأة الخطاب
شارك عبر:

3 ديسمبر 2018 . الساعة : 22:22 . منذ 1 أسبوع

هي صحيفة أثبتت مصداقيتها وقاومت بكلمتها ، وانتفضت على واقعها، لم تحابِ ولم تدارِ ، ولم تكن متصنعة متحزبة متسلقة ، بل كانت ساطعة واضحة مواجهة مصارحة فى حقيقة خبرها ونقل فساد مجتمعها

بقلم : م.هاني أبو عكر

صحيفة الرسالة صحيفة فلسطينية يومية تصدر نصف اسبوعية مؤقتاً، تأسست في يناير 1996م، عن طريق مؤسسة الرسالة للإعلام .

هي صحيفة أثبتت مصداقيتها وقاومت بكلمتها ، وانتفضت على واقعها، لم تحابِ ولم تدارِ ، ولم تكن متصنعة متحزبة متسلقة ، بل كانت ساطعة واضحة مواجهة مصارحة فى حقيقة خبرها ونقل فساد مجتمعها، جعلت حزبها خلف ظهرها والمبدأ مرجعية طرحها، جابهت ما يفسد مجتمعها وما يتنفذ منصبا ويستقوى متحزبا ويحتمي متجبرا ، كانت رسالتها واضحة وإستقصائها متعمقا، يبحث عن حقيقة ويحاسب مخطئا متجنحا مستفحلا متهجرا.

خرجت كضوء سماء وحبر سحاب وورق وطن، جعلت الحق متبعا والصدق منبرا والكلمة جهرا والوضوح قيما والمواجهة صرحا والعنوان رسالة، ولكنها مختلفة ليس كغيرها ممن خرج من بين تراكمات مستنسخة ومحسوبيات متصنعة وتسحيجات مترنحة ومرجعيات مسترزقة، بل كانت نبراسا يزلزل وقلما مسترسل ولسان جهبد وجدع متجدر.

جعل منها رسالة قيم ومبدأ صرح وثورة واعد بين اقلام منتفضة على واقعها مصلحة، هي كذلك، ولغيرها عبرة منها لا يكيدها ولا يجاريها ولا يجابيها، بل ينافس وقعها وقوة سردها وجدارة طرحها، حقا بك يا رسالة نفتخر ونعلوا ونصفق ونبارك ونعانق، حقا كانت رسالة مضمون، كيفا لا كما جهدا لا وقعا، قولا لا صدحا، دخرا لا سيفا، جدعا لا شكلا، مضمونا لا تصنعا، فعلا لا قولا.

كل تقدير وإحترام منا كشعب ونخب وكتاب ومراسلين وإعلاميين يا مفخرة فلسطين التى حصد جائزة أفضل تحقيق في الوطن العربي، ضمن جوائز "أريج" للصحافة الاستقصائية 2018.

وفاز تحقيق الزميل الصحفي محمود هنية بالجائزة الأولى لأفضل تحقيق استقصائي في الوطن العربي، الذي حمل عنوان: "الصيد الممنوع في حوض ميناء غزة.. من يتقاسم الغلّة؟".

وأُعلن عن فوز "الرسالة" في حفل توزيع الجوائز في الملتقى الحادي عشر لشبكة أريج، المنعقد في عمان، بمشاركة أكثر من 400 صحفي استقصائي من حول العالم.

وبلغ عدد التحقيقات المشاركة في الجائزة لهذا العام 96 تحقيقًا، وفقأ لما أوردته لجنة الجائزة.

وتأهل إلى التصفيات النهائية للجائزة، ثلاثة تحقيقات، اثنان منها لصحيفة الرسالة، وهو للزميل الصحفي أحمد الكومي بعنوان: "مكب للنفايات الطبية.. الحكومة برام الله تورّد أدوية منتهية الصلاحية إلى مستشفيات غزة".

 

ويتناول تحقيق الزميل هنية تورط جهات رسمية في عملية الصيد الممنوع داخل حوض الميناء، خلافا للقانون الصادر عن مجلس الوزراء عام 2005 الذي يحظر عملية الصيد في الممرات البحرية والموانئ، علاوة على وجود مكبات مياه عادمة غير معالجة داخل الحوض، يختلط فيها المياه القادمة من مستشفى الشفاء بمدينة غزة.

فيما وثق الزميل الكومي توريد أدوية منتهية الصلاحية من وزارة الصحة في رام الله إلى قطاع غزة، وما يترتب على كلا المخالفتين من انعكاسات صحية خطيرة.

وانطلق ملتقى شبكة (أريج) الحادي عشر في مركز الحسين للمؤتمرات على شاطئ البحر الميت بمشاركة ما يزيد من 400 إعلامي عربي وخبير استقصاء دولي، لتبادل الخبرات حول أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات وكيفية توظيف الابتكارات الرقمية في تطوير صحافة المساءلة في الوطن العربي.

وتنظّم شبكة (أريج) هذا الملتقى الفريد من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط، إذ تنشط الشبكة منذ 2006 في ترسيخ ثقافة “صحافة المساءلة” في منطقة اعتاد فيها الأقوياء والمتنفذون على الإفلات من المسائلة.

كلمات مفتاحية: