11 ديسمبر 2018 . الساعة : 13:00

الحية يكرم صحفيي "الرسالة" ويدعم صحافتها الاستقصائية
شارك عبر:

5 ديسمبر 2018 . الساعة : 17:55 . منذ 5 أيام

وحصدت مؤسسة "الرسالة" للإعلام الجائزة الأولى لأفضل تحقيق استقصائي في الوطن العربي، ضمن جائزة اريج للصحافة الاستقصائية، وذلك عن تحقيق "الصيد الممنوع" للصحفي محمود هنية

غزة-الرسالة نت

كرّم نائب قائد "حماس" في غزة خليل الحية الصحفيان، مؤكدًا مساندة ودعم المكتب السياسي لحركة "حماس" للصحافة الاستقصائية القائمة على المهنية والتوثيق والدلائل.

جاء التكريم ضمن وفد قيادي من الدائرة الإعلامية لحركة "حماس" تضم الدكتور أحمد الساعاتي والمتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم والقيادي في الحركة طاهر النونو.

وأعرب الحية عن فخره واعتزازه بتجربة "الرسالة" في الصحافة الاستقصائية، وانحيازها لهموم ومصالح الناس وكشفها عن مواطن الخطأ عبر تحقيقات مهنية استقصائية.

وأشار الحية وهو عضو في المجلس التشريعي إلى تعامل المجلس مع نتائج وتداعيات تحقيق الزميل هنية وتشكيل لجنة على إثرها، "في خطوة تؤكد اهتمامنا بالصحافة الاستقصائية وحرص التشريعي على المحاسبة والمسائلة".

وقال إن هذا الفوز هو انتصار للصحافة الفلسطينية والعربية وليس فقط انجاز للرسالة.

وهنأ الحية الصحفي هنية لفوزه بالجائزة والكومي لتأهله في تصفياتها النهائية، مشددًا على دور الصحافة الاستقصائية ومهنيتها.

وكذلك هنأ عضو المكتب السياسي لـ"حماس" ياسر حرب "الرسالة" والصحفي هنية، مشددًا على دورها كصحيفة متخصصة في فن الاستقصاء وتفوقها به محليا وعربيا.

وقال حرب إن "حماس" تشيد بهذه التجربة وتعتز بها وتؤمن بأهمية الصحافة الاستقصائية في المسائلة والمحاسبة وإعادة الدور للصحافة كسلطة رابعة.

وأشار حرب إلى دعم حركة حماس للصحافة المسؤولة والمهنية والتي تنحاز لهموم المواطنين.

وحصدت مؤسسة "الرسالة" للإعلام الجائزة الأولى لأفضل تحقيق استقصائي في الوطن العربي، ضمن جائزة اريج للصحافة الاستقصائية، وذلك عن تحقيق "الصيد الممنوع" للصحفي محمود هنية.

وتأهل تحقيقا الزميلين هنية وأحمد الكومي "عن توريد رام الله لأدوية فاسدة بغزة" للتصفيات النهائية التي ضمت ثلاثة تحقيقات، حيث فاز هنية بالمركز الأول.

وأشاد المحكمون بقدرة الصحفي هنية على كشف تواطؤ ضمني بين صيادي سمك وعناصر في الشرطة البحرية بغزّة.

وأعلنت أريج أسماء الفائزين في مستهل حفل عشاء في ختام ملتقاها الحادي عشر، أهم المنصّات الإعلامية واكثرها زخما على مستوى الوطن العربي، حيث لم يتسنّ للزميلين المشاركة في اعماله بسبب الحصار وتعقيدات السفر عبر معبر رفح.

وشارك في ملتقى-2018 قرابة 475 إعلاميا عربيا وخبيرا أجنبيا من 18 دولة.

وحصدت "الرسالة" عديد الجوائز المحلية عن الصحافة الاستقصائية والإقليمية حيث فازت الرسالة بجائزة امان العام الماضي.

كلمات مفتاحية: