السلطة تواصل حملة اعتقالاتها في الضفة

أجهزة أمن السلطة (الأرشيف)
أجهزة أمن السلطة (الأرشيف)

الضفة المحتلة-الرسالة نت

واصلت أجهزة أمن السلطة حملات الاعتقال والاستدعاء في مختلف محافظات الضفة، حيث اعتقلت ثلاثة مواطنين في نابلس والخليل، واستدعت أربعة مواطنين بينهم صحفيين.

وأعلن عدد من المعتقلين في سجن أريحا وقفهم شرب الماء في إضرابهم الذي بدأوه منذ اعتقالهم قبل أيام.

ففي محافظة الخليل، اعتقل جهاز المخابرات الشقيقين نافذ وأحمد العصافرة بعد مداهمة بلدة بيت كاحل، واستدعى كلا من الطالب في جامعة الخليل براء نجاجرة والأسير المحرر معتز اخليل الذي سبق أن اعتقل أربع مرات لدى الأجهزة.

وأكد محامي عدد من معتقلي الخليل في سجن أريحا امتناعهم عن تناول الماء بالأمس احتجاجا على مواصلة اعتقالهم، بعد أيام من دخولهم اضرابهم المفتوح عن الطعام، عرف منهم الأسرى المحررين حازم فاخوري وزيد الجنيدي ونوح قفيشة وأنس أبوتبانة وفادي عبيدو وخزيمة غيث في سجن أريحا، وعلاء ابرويش في سجن الوقائي في الخليل.

وفي نابلس، اعتقل جهاز المخابرات الطالب عوني الشريف بعد استدعائه للمقابلة، وواصلت اعتقال الطالب محمود عصيدة من قرية تل لليوم التاسع على التوالي، فيما مددت اعتقال الطالب في الجامعة العربية الأمريكية معاذ اشتية والمحتجز في سجن الجنيد أسبوعا على ذمة التحقيق.

أما في محافظة جنين، فقد أصيب الأسير المحرر حذيفة الجمل بعد ساعات من احتجازه من جهاز الوقائي بنوبة قلبية نقل على أثرها للعناية المكثفة في مستشفى جنين.

وفي بيت لحم، استدعى جهاز الأمن الوقائي الصحفي قتيبة قاسم للمقابلة صباح اليوم، علما أنه معتقل سابق لدى الأجهزة، فيما استدعى جهاز المخابرات للمقابلة الصحفي سامي الساعي في طولكرم، على خلفية منشورات وتعليقات على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

واقتحمت اقتحمت قوة من جهاز الأمن الوقائي في رام الله، منزل الأسير المحرر زكي كراجة في قرية صفا، في حين واصلت اعتقال أحمد عبدالكريم غنام من البيرة لليوم الرابع على التوالي.