عناق المواليد لغة تشعرهم بالأمان

 صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

غزة- الرسالة نت

كثير من الأمهات لا يعرفن كيف يعبرن عن مشاعرهن أو يعتبرن أنّ الدلال والعناق من الممكن أن يفسد الطفل.

الدكتورة الإرشاد النفسي لنا العمر من مؤسسة دار الأمان للأيتام أكدت على مدى أهمية العناق وبعض التفسيرات عنه، فالعناق يشعره بأنه محبوب ومرغوب به في العائلة، كل هذا يبعث لديه شعوراً بالأمن والاستقرار.

وأوضحت أن أربعة مرات عناق في اليوم الواحد كفيلة بحل بعض العقد النفسية، كما أن عناق طفلك ثماني مرات كفيل بأن تجعل منه طفلاً مبدعاً، وكلما زاد العدد كان الطفل ذا أساس نفسي قوي ومقاوم للصدمات.

أرفقي العناق بالتقبيل أيضاً، والتربيت على كتف الطفل، كل هذه رسائل تشعره بأننا هنا من أجله، ومن أجل أن يكون مرتاحاً وسعيداً.

العناق يساعده على انتظام ضربات القلب واعتدال ضغط الدم، كما أنه يزيد الشعور بالإيجابية لديه، ويحث على الاسترخاء وهدوء الأعصاب.

احتضان الطفل وهو يبكي يساهم في نموه عاطفيّاً وعصبيّاً، ويزيد من معدل نمو ذكائه. كما يحفز على إفراز مادة الأندروفين التي تخفف من العصبية والقلق النفسي، والإحساس بالألم.

وحسب دراسة كورية العناق يزيد وزنه، طوله، ومحيط رأسه خلال 4 أسابيع مقارنة مع طفل لم يحظ بالعناق.

 قد يبدو الأمر أهم له من الغذاء نفسه، ويقيه آلام المعدة وأمراض السرطان، وخصوصاً الكبت العاطفي الذي يعانيه أطفال الشوارع؛ بسبب الانفصال عن أمهاتهم، والذي يعرضهم للإصابة بأمراض القلب خلال مرحلة البلوغ.