بتطبيق غزيّ

فلسطين تنافس على جائزة القمة العالمية لمحتوى الهاتف المحمول

الطالبات صاحبات التطبيق من كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية بغزة
الطالبات صاحبات التطبيق من كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية بغزة

الرسالة نت - براء الشنطي

شكل انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة بصفة دولة مراقب غير عضو، فرصة أمام رياديها ومبدعيها للمشاركة في المسابقات العالمية، لا بل وإحرازهم على مراتب متقدمة، وهدفهم لفت العالم إلى قضية بلادهم العادلة، وإثبات أن على هذه الأرض ما يستحق الحياة.

تطبيق "BrailleBoard" والذي ابتكرته طالبات من كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية بغزة، والذي يساعد المكفوفين على الكتابة على الأجهزة الذكية بنظام الأندرويد بالطريقة المتعارف عليها عندهم "لغة برايل"، تأهل إلى نهائيات جائزة القمة العالمية لمحتوى الهاتف المحمول والتي تقوم عليها هيئة الأمم المتحدة.

ممثل لفلسطين

الطالبة إسراء الأشقر أكدت أن المشروع هو المشاركة الأولى لفلسطين في هذه المسابقة، حيث أنه لا يسمح إلا للدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالمشاركة، مضيفةً أنها فرصة جيدة جدا ليصل مشروعهم إلى العالمية، ومبينةً أن ذلك كان هدفهم منذ المرحلة الأولى له.

وعن المراحل التي سبقت تأهلهم للمرحلة الأخيرة قالت الأشقر لـ "الرسالة" أن التصفيات تمت على عدة مراحل أولها محلية على مستوى فلسطين وقد تقدم لها حوالي 30 مشروع اختير منهم 8 للتقدم للمرحلة العالمية، والتي تكون على عدة مراحل، تقدم لها حوالي 2500 مشروع من العالم أجمع، تم تصفيتهم إلى ما يقارب الـ500 مشروع، ثم لـ202 مشروع، ثم المرحلة التي تم الاعلان بعدها عن ال 40 مشروع الفائز على مستوى العالم، وتم تقسيمهم إلى ثماني فئات في كل فئة خمسة مشاريع تتنافس على المركز الأول.

وأضافت أنه في الأول من فبراير لعالم 2015 سيكون هناك مؤتمر عالمي في أبو ظبي وستقدم المشاريع الأربعين لاختيار أفضل مشروع على كل فئة أي انه ستتوج 8 مشاريع على انها الافضل على مستوى العالم لعام 2015، وينافس مشروع BrailleBoard بريل بورد ضمن فئة الشمولية والتمكين.

احتضان وتطوير

المشروع محتضن لدى الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (PICTI)، والتي تعمل على رعاية الابداع والرياديين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وعن سبب ذلك يقول عبد الله الطهراوي مسؤول البرامج والمشاريع فيها لـ "الرسالة": "قد تشكلت في هذا المشروع عناصر الإبداع والوصول إلى العالمية، ونحن ساعدنا الفريق على تطوير مشروعهم وإطلاقه إلى الأسواق من خلال خدمات الاحتضان اللوجيستية وخدمات الإرشاد والتوجيه والوصول إلى مصادر التمويل ومساحات العمل المتكاملة ومختبرات تطوير المنتجات".

وأوضح الطهراوي أنهم تمكنوا من تطوير قدرات الفريق المشارك في مهارات العرض امام لجنة التحكم واعداد العرض التقديمي الذي يوضح فكرة المشروع وآلية عمله وخطة العمل التي اتخذها المشروع به إلى الأسواق العالمية، مضيفا أنهم يعملون حاليا على تسهيل خروجهم من قطاع غزة بالتعاون مع الدوائر الحكومية المختصة في ذلك.

فريق عمل المشروع عبر عن فخره بما وصلوا إليه، حيث أنهم وفي وقت قصير تمكنوا من انجاز هكذا مشروع، ووصلوا لأكثر من مكان في العالم، فهو يخدم فئة مهمة في المجتمع ويساعد في تسهيل الحياة لها.