صوافطة: الهجمة على الأقصى تتطلب انتفاضةً تضع حدًا للاحتلال

القيادي في حماس فازع صوافطة
القيادي في حماس فازع صوافطة

طوباس – الرسالة نت

قال القيادي بحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في محافظة طوباس، فازع صوافطة، إن الخطر الذي يتعرض له المسجد الأقصى المبارك يتطلب ثورةً شعبيةً وانتفاضةً تضع حدا لغطرسة المحتل، عبر استخدام جميع أنواع المقاومة لردع المحتل عن الاستمرار في جرائمه.

وأضاف صوافطة الاثنين، أن الاستمرار في تصدير المواقف الباهتة رسميا وشعبيا هو تكريس لحالة الاستسلام والهوان التي لن تعيد حقا ولن تردع عدوانا.

وناشد الجماهير الفلسطينية بضرورة كسر حالة الصمت، والتمرد على مخططات الاحتلال ومنعه من تنفيذها، ومقاومة عدوانه بكل الوسائل المتاحة، داعيًا جماهير الأمة العربية والإسلامية إلى الخروج في تظاهرات بشكل مستمر حتى تبقى قضية القدس حاضرة في وجدان الشعوب.

وتابع: "تسير حكومة الاحتلال بوتيرة متسارعة لتنفيذ مخططها القاضي بتقسيم الأقصى تحت سمع وبصر العالم كله، لا يعيقها سوى بعض العشرات من رجال ونساء القدس وفلسطين الذين وضعوا أرواحهم على أكفهم ونذروا أنفسهم فداءً للقدس والأقصى".