الأسير أعمر معزول في ظروف سيئة في "أيالون"

(صورة أرشيفية)
(صورة أرشيفية)

الضفة المحتلة- الرسالة نت

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن الأسير نور الدين أعمر معزول منذ 20/9/2013 في ظروف سيئة، ويقبع حاليًا في زنازين سجن "أيالون" بقرار سياسي "إسرائيلي" وبتوصية من "الشاباك" وليس بقرار من إدارة السجون.

وذكرت الهيئة أن أعمر معزول بغرفة انفرادية في "أيالون" مليئة بالصراصير والحشرات، وتنتشر فيها رائحة العفونة والرطوبة العالية، ومحروم من زيارة ذويه منذ أكثر من عامين، وقد تم نقله قبل عدة أسابيع من زنازين العزل في "رامون" إلى عزل مجدو ومنها إلى عزل "أيالون" بشكل انتقامي، لحرمانه من الاستقرار.

وأشارت الهيئة إلى أن للأسير شقيقان يقبعان في سجون الاحتلال، هما عبد السلام في سجن "جلبوع"، ونضال في سجن "ايشل".

يذكر أن الأسير نور الدين أعمر (37 عامًا) من سكان مدينة قلقيلية، ومحكوم بالسجن 30 عامًا.