زحالقة: اضراب عام بالداخل المحتل غدًا غضبًا للأقصى

مقدسيون في طريقهم للاقصى
مقدسيون في طريقهم للاقصى

الرسالة نت-محمود هنية

قال النائب العربي في الكنيست (الإسرائيلي) جمال زحالقة، إن لجنة المتابعة العربية بالداخل المحتل، أقرت اعتبار يوم غدًا الثلاثاء اضرابًا عامًا في جميع القرى والبلدات العربية في مدن  الداخل المحتل.

وأكدّ زحالقة لـ"الرسالة نت"، أن غدًا سيكون يوم غضب وحداد عام في الداخل المحتل، وستعمل القوى العربية على حشد المسيرات والمظاهرات للتوجه إلى المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح أن الاحتلال يفرض قيودًا مشددة على ادخال الباصات العربية إلى القدس، ويمنع وصول الفلسطينيين في الداخل المحتل للأقصى، غير أن القوى ستبذل جهدها للتغلب على هذه القيود.

وأشار إلى أن الاحتلال لا يزال يمنع النواب العرب من دخول المسجد الأقصى، حيث منعته شخصيًا من الوصول إلى هناك، مؤكدًا أنهم سيواصلون نضالهم للتغلب على هذه القرارات الاجرامية بحقهم، وفق تعبيره.

ورفض المقارنة بين النواب العرب واليهود في دخول الأقصى، حيث أن النائب العربي يذهب لحماية مسجده، بينما يقودون اليهود مؤامرات ويحرضون دينيًا ضد الفلسطينيين.

ولفت زحالقة إلى أن الاعدامات الميدانية بالأقصى، دليل على حالة الهستيريا والتخبط لدى الاحتلال، محملًا نتنياهو المسؤولية الكاملة عن تداعيات ذلك.

وفي سياق متصل، اعتبر محاولات الاحتلال اخراج الحركة الاسلامية من القانون، قرار "غبي"، إذ ان الحركة تتمتع بجذور راسخة ولها بعد جماهيري كبير يتمثل بكل الوجود الفلسطيني بالداخل.