دعوات لجمعة غضب للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

غزة- الرسالة نت

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة المحتلة، جموع الشعب الفلسطيني إلى الخروج يوم غد الجمعة في المسيرات الجماهيرية الغاضبة، والتوجه إلى نقاط التماس في المدن والقرى، ضغطاً على الاحتلال لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لديه.

وقالت الحركة، في بيان صحفي، إن 27 من خيرة أبناء الشعب الفلسطيني الشهداء ما زالوا محتجزين لدى قوات الاحتلال، ما يحتم على شبابنا المنتفض رفع اللواء المطالب بحريتهم، حتى تحتضنهم الأرض التي ضحوا بأرواحهم من أجلها.

وشددت على أن ممارسة الضغط المكثف على الاحتلال من الشباب الفلسطيني المنتفض، بالاشتباك معه على نقاط التماس سيجبره على تسليم شهدائنا الذين لبوا نداء الوطن وحريته، ونفذوا العمليات البطولية الموجعة لجنود الاحتلال ومستوطنيه.

ونوهت حماس إلى أن هدف الاحتلال من عدم تسليم جثامين الشهداء الأبرار، هو محاولة منع خروج الجماهير في مسيرات التشييع الحاشدة التي تغيظه وتعبر عن التفاف الشعب حول خيار المقاومة، مؤكدة أن التشييع المهيب الذي جرى لشهداء الخليل بعد تسليمهم دليل على فشل الاحتلال بمسعاه.

وأشارت الحركة إلى أن الشهداء منذ انطلاق انتفاضة القدس في الأول من شهر أكتوبر المنصرم، موزعون على المحافظات بالشكل التالي: 13 شهيداً من الخليل، و10 شهداء من القدس، وشهيدان من جنين، وشهيد من البيرة، وكذلك شهيد من النقب المحتل.

وجددت التحية للشباب الفلسطيني المضحي، الذي يبادر ويقدم ما يستطيع لدحر الاحتلال عن أرضنا، مباركة جهده ونضاله ضمن انتفاضة القدس، ومبرقة التحية إلى أمهات الشهداء الصابرات، وإلى عائلاتهم المتمسكة بالحرية والخلاص من الاحتلال.