الوريث الوريث

المنظمة العربية لحقوق الإنسان: مصر تحتجز سكان غزة كرهائن

المنظمة العربية لحقوق الإنسان: مصر تحتجز سكان غزة كرهائن
المنظمة العربية لحقوق الإنسان: مصر تحتجز سكان غزة كرهائن

الرسالة نت-محمود هنية

قال أمجد السلفيتي رئيس المنظمة  العربية لحقوق الانسان، إن السلطات المصرية، باستمرار إغلاقها معبر رفح البري، تحتجز سكان غزة كرهائن، وتوظّف معاناتهم؛ لتشكيل ضغط سياسي على الطرف الحاكم في القطاع.

واعتبر السلفيتي في تصريح خاص بـ"الرسالة نت"، الثلاثاء، اغلاق المعبر نوعا من أنواع احتجاز الرهائن في حالة الحرب، مؤكدا أن ذلك يشكل انتهاكا واضحا للقوانين الدولية، "التي تحث على استمرار فتح المنافذ الحدودية، واجراء تسهيلات على الكيانات الخاضعة للاحتلال".

وأضاف أن استمرار الإغلاق يعتبر تحديا خطيرا لبرتوكولات الدبلوماسية السياسية، وحسن الجوار بين الدول، "ما يستدعي تدخلا عاجلا من الأمم المتحدة؛ لمعاقبة المسؤولين عن ذلك الأمر".

وذكر أن الطرف المصري يحتجز معبرا حدوديا دوليا؛ لإيحاد وسائل ضغط ضد طرف آخر على حساب معاناة المواطنين، "وهو ما يعني استخدام المدنيين كرهائن في مفهوم القانون الدولي".

وتؤكد المصادر الرسمية في قطاع غزة، أن حوالي 45 ألف مواطن  مسجلين كحالات إنسانية للسفر، تشمل (طلبة الجامعات- المرضى- أصحاب الاقامات) لا يزالون ينتظرون دورهم للسفر.

ولم تسمح السلطات المصرية بفتح معبر رفح، المنفذ الحدودي الوحيد لتنقل الافراد بين غزة والعالم الخارجي، خلال العام الجاري سوى 21 يوما.

وكانت السلطات المصرية قد فتحت معبر رفح الخميس الماضي لمدة يومين فقط، سمحت خلالهما بإدخال 373 مسجلا من أصحاب التنسيقات، ومنعت عشرات الآلاف من السفر.