الرسالة سبورت الرسالة سبورت

جماهير غفيرة تشيع جثمان الشهيد الشريف في الخليل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الخليل- الرسالة نت

شيعت جماهير غفيرة من أبناء محافظة الخليل، اليوم السبت، جثمان الشهيد عبد الفتاح يسري الشريف (21 عاما)، الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال في الرابع والعشرين من شهر آذار الماضي، بزعم طعنه جنديا اسرائيليا في تل الرميدة وسط مدينة الخليل.

وانطلق موكب التشييع بمراسم عسكرية من المستشفى الأهلي في مدينة الخليل، وصولا إلى منزله، وبعد إلقاء ذويه نظرة الوداع الأخيرة عليه، أدى المشيعون صلاة الجنازة على الجثمان، قبل أن يوارى الجثمان الثرى بمقبرة الشهداء في منطقة وادي الهرية، بمشاركة رسمية وشعبية.

ورفع المشاركون في موكب التشييع، الذي طاف عدة أحياء في مدينة الخليل، الأعلام الفلسطينية، مرددين الهتافات المنددة بالجرائم الإسرائيلية، ومطالبين المجتمع الدولي التدخل والوقوف مع شعبنا الاعزل في وجه العدوان الإسرائيلي المتواصل.

وأكد ذوو الشهيد خلال التشييع ان الاحتلال لن يستطيع كسر ارادة شعبنا، وان المقاومة الشعبية ستتوصل حتى كنس الاحتلال  واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

واكد محافظ الخليل كامل حميد: ان المحاكمة الصورية للجندي قاتل الشهيد الشريف، لن تمنعنا من التوجه لمحكمة الجنايات الدولية لمحكمة دولة الاحتلال على جرائمها".

وأكدت شخصيات رسمية وأهلية، شاركت في التشييع، أن شعبنا لن يرضخ وسيواصل دفاعه عن مقدساته وممتلكاته ومقدراته الوطنية، في ظل العجز والصمت الدوليين على جرائم الاحتلال ومستوطنيه.

وطالب المشيعون، المجتمع الدولي التدخل السريع لإيقاف هذا الاستهتار الاسرائيلي بأرواح ابناء شعبنا، وشددوا على ضرورة رص الصفوف وتحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة الهجمة الاسرائيلية على شعبنا.