نتانياهو يصف تقرير الامم المتحدة حول قطاع غزة "بالمهزلة القضائية"

القدس – الرسالة نت

دان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس تقرير الامم المتحدة الذي يتهم الدولة العبرية بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة، معتبرا انه "مهزلة قضائية" وان التحقيق في هذا الشأن كان منحازا منذ البداية.

 

وصرح نتانياهو للقناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي ان بعثة الامم المتحدة ارتكبت "مهزلة قضائية" والتحقيق كان "منحازا" منذ البداية، وذلك في اول تعليق له على هذا التقرير.

 

وفي تقرير من 574 صفحة نشر في نيويورك، اتهمت لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة القوات الاسرائيلية بارتكاب "اعمال يمكن اعتبارها جرائم حرب وربما، في بعض الظروف، جرائم ضد الانسانية".

 

واتهم التقرير ايضا مجموعات فلسطينية بارتكاب جرائم حرب.

 

ودعا رئيس الوزراء الاسرائيلي المجتمع الدولي الى ادانة هذا التقرير الذي تضمن انتقادات شديدة لما قام به الجيش الاسرائيلي بحق السكان المدنيين في قطاع غزة.

 

وقال نتانياهو ان "هذا التقرير يشجع الارهاب ويشكل مساسا بحق الدول الطبيعي في الدفاع عن نفسها"، واضاف "اذا كنتم تؤيدون حقنا في الدفاع عن نفسنا فاعلنوا ذلك الان".

 

وكان وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان نفى من بودغوريتسا التي يقوم بزيارتها ان يكون الجيش الاسرائيلي ارتكب فظائع خلال الهجوم على غزة، واصفا التقرير الدولي بانه "منافق".

 

لكن رئيس بعثة الامم المتحدة التي اعدت التقرير القاضي الجنوب افريقي ريتشارد غولدستون رفض الانتقادات الاسرائيلية التي شككت في حياد التحقيق الذي اجرته البعثة.

 

وقد اطلق المسؤولون الاسرائيليون حملة دولية ضد التقرير. ويخشى هؤلاء ان يحال التقرير على مجلس الامن الدولي وان يقرر الاخير رفعه الى المحكمة الجنائية الدولية.

 

وبين 27 كانون الاول/ديسمبر 2008 و18 كانون الثاني/يناير 2009 شن الجيش الاسرائيلي هجوما مدمرا على قطاع غزة قالت اسرائيل ان الهدف منه ردع المجموعات الفلسطينية عن اطلاق الصواريخ باتجاه الاراضي الاسرائيلية. واسفرت هذه العملية عن مقتل اكثر من 1400 فلسطيني بحسب اجهزة الطوارىء الفلسطينية.