الزهار: حوّلنا الأجهزة المتعاونة مع العدو إلى أجهزة ضده

د.محمود الزهار
د.محمود الزهار

الرسالة نت- متابعة خاصة

 

قال الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، إننا حوّلنا الأجهزة المتعاونة مع العدو (الاسرائيلي) إلى أجهزة تتعاون ضده.

وأضاف الزهار في كلمة له خلال المهرجان الفني الذي نظمته حماس دعما لانتفاضة القدس بعنوان "أسرج خيلك"، أننا لن نعترف بشبر واحد للكيان الاسرائيلي على أرض فلسطين، إنما هي مرحلة نحقق بها وعد الآخرة.

وتابع "استطعنا بهذه الثقافة أن نصنع أجهزة تحمي المواطن الفلسطيني ليس فقط من السلطة فقط، ولكن من بطش الاحتلال أيضاً"، مشدداً على أن المقاومة كسرت نظرية الأمن القومي لدى الاحتلال خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة وانتفاضة القدس.

وأشار إلى أن هناك من أرادوا أن يحرفوا الناس في فلسطين، خاصة في المقاومة، مستدركاً "لكن نحن من حولنا الذين يرون في المقاومة ليست فقط الشمعة وإنما القنديل التي يُعرف دورها الحضاري لدى الأمة".

وجدد الزهار تأكيده على أن الحركة استطاعت تحقيق انجازات كثيرة بفضل دماء أبناءها وقادتها، منبهاً إلى أن هناك من أرادوا حرف الكلمة علن مواضعها والاساءة للحركة والأمة ببعض الافتراءات، بعد أن كبوا الحبر الأسود على تاريخ من سبقهم، ممن ظنوا أنهم سيحررون فلسطين ببرنامج منظمة التحرير.

وقال "اختارنا الشارع في المجلس التشريعي ولم نكن نظن أنهم لن يعطلوا المجلس، فليس الخطأ في دخول التشريعي ولكن الخطيئة في تعطيله".

وأكد أن انتفاضة القدس التي أثبتت أن الحجر يستطيع أن يكسر رأس أعظم دولة كما يدعون وهي المخزون الحضاري، "في المسجد الأقصى رجال استطاعوا أن يهزوا عرش الدولة الصهيونية المجرمة بالحجر والسكين".