إصابات وحرق أراضي باعتداء للمستوطنين جنوب نابلس

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نابلس- الرسالة نت

أصيبت مسنة وشابين باعتداء للمستوطنين في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، عصر اليوم السبت.

وأفاد شهود عيان لـ"الرسالة نت" أن نحو أربعين مستوطناً من مستوطنة "يتسهار"، هاجموا منطقة الخلة في حوارة، واعتدوا على الحاجة بديعة عودة، والشقيقين محمد وأحمد عودة، بالحجارة.

وذكر شهود العيان أنه تم نقل المسنة لمستشفى رفيديا الحكومي بنابلس لتلقي العلاج.

واقتحمت قوات الاحتلال البلدة وسط إطلاق قنابل الغاز باتجاه المواطنين، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة.

وأشار شهود عيان أن النيران اندلعت في أراضٍ بالقرية نتيجة اعتداء المستوطنين.

وفي وقت سابق من اليوم، هاجم نحو مئة مستوطن (إسرائيلي) قرية عوريف جنوب مدينة نابلس، شمال الضفة المحتلة، ظهر اليوم السبت.

وأفادت مراسلة "الرسالة نت" نقلاً عن شهود عيان أن المستوطنين هاجموا منطقة "الصفافير" شرق عوريف، واعتدوا على المواطنين وممتلكاتهم، تحت حماية قوات الاحتلال، ما أدى لاندلاع مواجهات.

وذكر شهود العيان أن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص المطاطي، إضافة لعدد من حالات الاختناق، وتم علاجهم ميدانياً.

وناشدت مكبرات الصوت في مساجد القرية الأهالي لصد هجوم المستوطنين.

وتعاني عوريف من اعتداءات المستوطنين القاطنين في المستوطنات المحيطة بها، على ممتلكات وأراضي المواطنين.