الزهار: نحذر عباس من التنازل عن الثوابت الوطنية

خلال كلمة القيادي في حركة حماس د. محمود الزهار
خلال كلمة القيادي في حركة حماس د. محمود الزهار

غزة – الرسالة نت

حذر عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" الدكتور محمود الزهار، رئيس السلطة محمود عباس من خطورة الاقدام على التنازل عن أي من الثوابت الفلسطينية.

وقال الزهار في تصريح خاص بـ"الرسالة نت": "إننا نحذر عباس من التوقيع على أي اتفاق يؤدي الى التنازل عن الثوابت، لأن ذلك لن يكون في مصلحة أيا من الذين سيتنازلون عنها".

وردا على سؤال حول مؤتمر الرياض المزمع عقده في الحادي والعشرين من الشهر الجاري وخطورة التنازل عن الثوابت، أجاب: "ما يطرح الان يهدف للتنازل عن الثوابت الأربعة وهي الانسان والوطن والعقيدة والأرض، ونحن نعتبر ان أي توقيع يؤدي الى التنازل عن أي منها لن يخدم أصحابه ولن يكون في صالحه".

وأكدّ أن خيار الحلول السياسية غير مطروحة الان، وان ما هو مطروح هو الاستسلام للرغبات الدولية الرامية للتنازل عن القضية الفلسطينية.

الزهار كان قد أكدّ في مؤتمر الثوابت الفلسطينية الذي عقد في مدينة، الخميس، أنّ ثوابتنا جزء من ديننا لا نفرط في أي منها، وندافع عن حق الإنسان الفلسطيني مسلما كان أو مسيحيا.

وأكد الزهار خلال كلمته في المؤتمر الوطني الحادي عشر للحفاظ على الثوابت الفلسطينية؛ المنعقد في غزة، الأحد، أن حركته لن تسقط البندقية، وسـتحافظ على الثوابت.

وشدد على أن "الثوابت الفلسطينية لا تتغير في كل القواميس، ولا تتغير بتغير الزمان أو المكان، ولا تحابي أي إنسان، ولا تخضع لأي جبروت كان".

وأشار إلى أن الدفاع عن المقدسات في فلسطين واجب، قائلا: "سنواصل العمل حتى تحرير كل شبر منها".

وأضاف: "لن نفرط في مقدساتنا تحت أي ظرف، وفي أي زمن، ومن حاد عن ذلك فسيخون الله ورسوله".

وتابع الزهار: "إن هذا اليوم هو ذكرى نكبة الذين فاوضوا ولم يحملوا السلاح"، مشددا على ضرورة حفاظ الكل الفلسطيني على الثوابت.