ضحايا بزلزال قوي ضرب السواحل بين اليونان وتركيا

ضحايا بزلزال قوي ضرب السواحل بين اليونان وتركيا
ضحايا بزلزال قوي ضرب السواحل بين اليونان وتركيا

أنقرة- الرسالة نت

سقط قتيلان وعدد من الجرحى في جزيرة كوس اليونانية جراء زلزال بقوة 6.7 على مقياس ريختر ضرب سواحل جنوب غرب تركيا وجزر يونانية فجر اليوم الجمعة، بينما لم ترد أنباء عن وقوع ضحايا في المناطق التركية التي شعرت بالزلزال.

ونقلت وكالة رويترز عن رئيس بلدية جزيرة كوس جورج كيريتسيس قوله إن الزلزال خلف حتى الآن قتيلين وبعض الجرحى، في حين ذكرت خدمة الإطفاء اليونانية أنها أنقذت ثلاثة أشخاص من مبنى مدمر.

وفي السياق ذاته، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن إذاعة رسمية في الجزيرة اليونانية أن الزلزال القوي خلف أيضا عشرات الجرحى.

ووقع الزلزال في الساعة 1:31 صباحا بالتوقيت المحلي (22:31 بتوقيت غرينتش) في المنطقة بين جزر دوديكانيس اليونانية ومدينة بودروم الساحلية جنوب غربي تركيا على عمق 10 كيلومترات تحت سطح البحر، وفقا لهيئة المسح الجيولوجي الأميركية.

ونصحت السلطات الأشخاص بالابتعاد عن الشواطئ خشية حدوث موجات مد عاتية (تسونامي)، حيث نشر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في بودروم وكوس صورا للشوارع التي غمرتها المياه.

وذكر مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن الزلزال قد يتسبب في أمواج تسونامي محدودة في المنطقة، غير أن المسؤولين الأتراك رجحوا تشكل أمواج كبيرة وليس أمواج تسونامي.

وقال المركز على تويتر "تأكد حدوث أمواج مد عاتية محدودة. تجنبوا الشواطئ في المنطقة لكنكم ستكونون في مأمن في المناطق المرتفعة".

وفي تركيا أعلنت مديرية الطوارئ والكوارث برئاسة الوزراء أن الزلزال ضرب محافظة موغلا غربي البلاد في وقت مبكر من صباح اليوم.

وأفاد محافظ موغلا بعدم ورود أنباء عن قتلى حتى الآن جراء الزلزال. بينما شعر بالهزة سكان مدينة إزمير ومعظم مدن منطقة إيجة غربي تركيا.

ويعتبر أي زلزال تبلغ شدته 6.7 درجة قويا، ويمكنه إحداث أضرار كبيرة لكن تأثير ذلك الزلزال قد يحد منه وقوعه في عمق البحر.