واشنطن: الأزمة الخليجية طالت أكثر من اللازم

واشنطن: الأزمة الخليجية طالت أكثر من اللازم
واشنطن: الأزمة الخليجية طالت أكثر من اللازم

واشنطن- الرسالة نت

قالت الخارجية الأميركية إن واشنطن تواصل الشعور بقلق بالغ من استمرار الأزمة الخليجية للأسبوع الـ12 على التوالي، في حين يتوجه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في وقت لاحق من اليوم الجمعة إلى الكويت التي تقود جهود الوساطة في هذه الأزمة.

وأشارت المتحدثة باسم الوزارة هيذر نويرت في مؤتمر صحفي إلى أن الأزمة استمرت "أكثر من اللازم"، مشددة على ضرورة خفض حدة الخطاب بين أطراف الأزمة، وأن بلادها ستواصل الحوار مع الحكومة القطرية، دون أن تدلي بمزيد من التفاصيل.

ورفضت المسؤولة الأميركية التعليق على عودة السفير القطري إلى إيران، وقالت إنها مسألة تخص البلدين وحدهما.

وقال مراسل الجزيرة مراد هاشم إن مراقبين يرون في بعض الخطوات الأميركية الصادرة تجاه بعض دول الحصار (السعودية ومصر والإمارات والبحرين) نوعا من الضغط على تلك الدول، مشيرا إلى تجميد الولايات المتحدة مساعدات لمصر وإبراز وضع السعودية والبحرين في قائمة الدول التي تنتهك الحريات الدينية.

وفي سياق آخر، قالت المتحدثة الأميركية في مؤتمرها الصحفي إن الوفد الأميركي الذي زار الدوحة مؤخرا ناقش مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سبل دفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وقالت إن الجانبين أكدا على متانة العلاقات الثنائية الوثيقة بين واشنطن والدوحة، واتفقا على تعزيز هذا التعاون.

غوتيريش إلى الكويت

وفي إطار المساعي لحلحلة الأزمة الخليجية، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريش إن الأخير سيتوجه اليوم الجمعة إلى الكويت التي تحظى بدعم دولي في جهود الوساطة لحل الأزمة.

وأشار دوجاريك إلى أن غوتيريش الذي يدعم الجهود الإقليمية لحل الأزمة في الخليج، سيلتقي الأحد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وكبار المسؤولين في الدولة لبحث الأوضاع في المنطقة، وذلك قبل أن يتوجه إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة.