لماذا غاب رونالدو عن تقديم قميص الملكي الجديد؟

رونالدو
رونالدو

الرسالة نت - وكالات

نشر نادي ريال مدريد القميص الجديد للفريق "الملكي" في موسم 2018-2019، إذ ظهر في الإعلان الترويجي نجوم مثل توني كروس ومارسيلو دا سيلفا والحارس كيلور نافاس، بجانب كريم بنزيما وجاريث بيل، في حين غاب النجم الأبرز كريستيانو رونالدو.

وأثار غياب رونالدو عن هذا الحدث، الكثير من الشكوك حول بقائه داخل أروقة "سانتياغو برنابيو"، خاصة بعد تصريحاته عقب نهاية مباراة ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا، التي أبقى فيها الباب مفتوحا أمام رحيله عن "الميرينغي".

ولاقت تصريحات صاحب الخمس كرات ذهبية, أصداء واسعة بين جمهور "الملكي" ولاعبي الفريق، كما اتهمه البعض بإفساد فرحة إنجاز اللقب الثالث على التوالي، لكن غيابه عن تقديم قمصان الموسم الجديد زاد من شكوك الجميع حول حقيقة رغبته.

عقد استثنائي

تعدّ شركة "أديداس" المسؤولة عن تصميم قمصان ريال مدريد منذ عام 1998 بما يشمل أطقم جميع الفئات السنية بالنادي، في حين يعتبر رونالدو الوجه الدعائي الأول للشركة المنافسة "نايكي" منذ أن كان يلعب في مانشستر يونايتد.

وأقدم رونالدو على توقيع عقد فريد من نوعه بين لاعبي كرة القدم، عندما قدمت له "نايكي" عرضا بعقد لمدى الحياة، ليكون الوجه الدعائي لها.

وأشارت صحيفة "صن" الإنجليزية, في ذلك الوقت إلى أن هذا العقد لم تقدمه الشركة سوى لرونالدو وأسطورة السلة ليبرون جيمس بقيمة مالية تصل لمليار دولار.

واعتاد ريال مدريد على وضع صورة "الدون" في جزء صغير في الصورة الجماعية للفريق عند تقديم قمصان الموسم الجديد.

لكن منذ توقيعه للعقد الاستثنائي مع "نايكي" في 2016، غاب تماما عن الصورة الرسمية، في حين اكتفى النادي بوضع صور اللاعبين المتعاقدين مع أديداس مثل كروس ومارسيلو وبيل وبنزيما، بالإضافة للمدرب زين الدين زيدان.

موقف بنزيما وبيل

يعتبر بنزيما وبيل من أهم نجوم الصف الأول المتعاقدين مع شركة "أديداس"، لذا يتواجدان دائما في مقدمة اللاعبين لتقديم لقمصان، وهو ما تكرر هذا العام.

وقد يكون ظهور الثنائي بقميص ريال مدريد الجديد كإشارة للاستمرار مع "الملكي" في الموسم المقبل، بعدما تعرضا لانتقادات كثيرة منذ بداية الموسم بسبب انخفاض مستوى المهاجم الفرنسي، وكثرة إصابات الجناح الويلزي, قبل أن ينتفضا في الشهر الأخير، ويساهما في حصد لقب دوري الأبطال.

أدلة سابقة

غياب النجوم عن مثل تلك الأحداث، قد يكون دليلا على رحيلهم أو بقائهم مع الفريق، فعلى سبيل المثال، خلال الموسم الماضي خرجت الكثير من الأنباء حول رحيل جيمس رودريغيز وألفارو موراتا، المتعاقدين مع "أديداس"، بسبب عدم مشاركتهما بشكل أساسي.

ونظرا لأن النجم الكولومبي كان أحد أكبر النجوم تسويقيا في الفريق بذلك الوقت، كان غياب صورته عن طائرة الفريق دليلا على رحيله بنهاية الموسم، كما لم يظهر أيضا في صورة تقديم القميص الجديد، حتى رحل رسميا إلى بايرن ميونخ.

كذلك الأمر مع موراتا, الذي ظهر في تقديم قمصان مطلع موسم 2016-2017, لكنه غاب عن صور الموسم الماضي، ما كان تمهيدا لرحيله إلى تشيلسي في الصيف.