الغزيون يترقبون قيامة عثمان بعد حبهم لشخصية أرطغرل

ارطغرل
ارطغرل

غزة- الرسالة نت

ودع المسلسل الشهير "قيامة أرطغرل" الشاشة، تاركاً المشاهدين في حالة ترقب للمسلسل الجديد "قيامة عثمان"، بعدما أكد منتج ومؤلف المسلسل محمد بوزداغ أنه سيرى النور قريبا والذي يعتبره أحد أكبر أحلامه، موضحاً أنه في مرحلة القراءة التاريخية العميقة لحياته، وسيقوم بجولات جغرافية للبحث بدقة.

وأشار المنتج أن العمل القادم سيولد في شكل أضخم وأكبر من "أرطغرل"، وسيروي قصة عثمان بن أرطغرل، الذي تولى مقاليد الأمور بعد أبيه أرطغرل؛ حيث يعتبر من أذكى أبناء أرطغرل، وهو مؤسس الدولة العثمانية وأول سلاطينها.

وتعود أحداث مسلسل "قيامة أرطغرل إلى القرن 13 الميلادي، ويعرض مقدمات ودوافع تأسيس الدولة العثمانية من عرض سيرة حياة الغازي أرطغرل بن سليمان شاه، قائد قبيلة قايي من أتراك الأوغوز المسلمين ووالد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية، فيما قام بدور أرطغرل الممثل التركي إنجين التان دوزياتان.

وحظي المسلسل بمتابعة كبيرة في أوساط الغزيين من محبي الدراما التركية، واستطاع جذب أنظار واهتمام المشاهدين، حيث تابعه الآلاف مترجمًا أو مدبلجا عبر شاشات التلفزيون أو مواقع الفيديو، لينافس بذلك النسخة التركية منه.

عبد الرحمن ابراهيم أحد الشباب الذين حرصوا على متابعة حلقات "قيامة أرطغرل" بين حبه الشديد لحلقات المسلسل التي أعادت في ذهنه أمجاد المسلمين، وقوة الخلافة الإسلامية في ذلك العصر، مبدياً إعجابه في هذا العمل الفني الكبير.

وأوضح في حديث لـ "الرسالة" أنه استغنى من خلال مشاهدة هذا المسلسل عن العودة إلى الكتب التاريخية، والبحث في أعماقها عن تفاصيل وبداية بناء الدولة العثمانية، وبعض الاحداث التاريخية التي شهدتها تلك الحقبة المهمة من تاريخ المسلمين.

أما الشاب فادي محمد فقد أسره روعة الأداء للممثلين، والحبكة التي أخرج فيها مسلسل "أرطغرل"، عاده من أضخم وأحب الأعمال الدرامية التاريخية التي شاهدها وتابعها.

وعبر في حديث لـ "الرسالة" عن شوقه لمتابعة مسلسل "قيامة عثمان" الذي يرصد تاريخ بناء الدولة العثمانية ومتابعة الأحداث التاريخية التي تلت مقتل أرطغرل، مؤكداً أنه سيكون من أول المتابعين لحلقاته.