كاسياس وسواريز ينتقدان تقنية الفيديو بعد نهائي المونديال

كاسياس
كاسياس

الرسالة نت - وكالات

شنّ الإسباني إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد سابقا وبورتو البرتغالي حاليا، والأوروغواياني لويس سواريز مهاجم برشلونة، هجوما على تقنية الفيديو بعد قرارات الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا في نهائي كأس العالم 2018 بروسيا بين فرنسا وكرواتيا.

واحتسب بيتانا خطأ مشكوكا في صحته للمنتخب الفرنسي، سجل منه ماريو ماندزوكيتش الهدف الأول لـ"الديوك" بالخطأ في مرماه، كما احتسب ركلة جزاء للمنتخب نفسه بعد ملامسة الكرة لذراع إيفان بيريسيتش، في المباراة التي انتهت بفوز فرنسا (4-2).

وكتب كاسياس، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بصراحة لا يمكنني تفهم تقنية الفيديو، فالحكم احتسب خطأ لغريزمان، ولم يكن كذلك، وتسبب في هدف لمنتخب فرنسا".

وأضاف بعد هدف فرنسا الثاني: "خطأ آخر، بيريسيتش لا يمكنه سحب ذراعه، في رأيي ليست ركلة جزاء".

من ناحية أخرى، وافق سواريز كاسياس في هجومه على الحكم الأرجنتيني بعد الهدف الأول، إذ كتب: "أنت محق يا كاسياس، وجزء من الخطأ في الهدف الأول أن بوغبا الذي كان متسللا شارك في اللعبة".

يشار إلى أن تقنية الفيديو تعرضت للعديد من الانتقادات منذ بداية مونديال روسيا، لا سيما بعد القرارات العكسية التي اتخذها بعض الحكام رغم الاحتكام إليها.