مسؤول ملف اللاجئين بـ"الوطني": تسلط فتح لا يستهدف حماس وحدها بل الفصائل كافة

صورة
صورة

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ مسؤول ملف اللاجئين بالمجلس الوطني صلاح صلاح، أن هجوم السلطة الفلسطينية واعلام حركة فتح ضد "حماس" يأتي في سياق "المناكفة السياسية ووضع العصي في الدواليب".

وقال صلاح في حديث خاص بـ"الرسالة نت" إّن من يرفض التهدئة أولى بوقف التنسيق الامني، "على فتح أن تلوم نفسها وهي من تتمسك بالتفاوض واوسلو والتنسيق الامني، توقفوا عن ذلك ثم اعلنوا اعتراضكم".

وأدان صلاح سياسة التخوين والتفكير التي تنتهجها قيادات في حركة فتح ضد الفصائل الفلسطينية، "نعم هناك خلافات وتباينات في الساحة الفلسطينية منذ القدم، لكن لا يجوز أن تصل لهذه الحالة، وهذه السياسة مرفوضة في الساحة الفلسطينية".

ورأى أن تمسك السلطة باوسلو والحل السياسي يعني انها لا تناكف حماس وحدها بل جميع الفصائل، "فسياسة التفرد والتسلط تستهدف جميع القوى وليست حماس وحدها".

وشدد على الحوار كمخرج للتوافق على استراتيجية ومرجعية وطنية، "وضرورة التشاور الوطني في غزة جيدًا من اجل الخروج بموقف موحد تجاه قضية التهدئة ووضعها في اطار مشروع وطني توافقي".

وتشن فتح والناطقين باسمها هجوما لاذعا على قوى المقاومة التي تصفها بالخيانة تارة وتكفرها تارة أخرى على لسان مستشار رئيس السلطة محمود الهباش.