الفصائل تدعو لتعزيز الشراكة الوطنية ووقف التصريحات التوتيرية

صورة
صورة

غزة - الرسالة نت

دعت فصائل فلسطينية مختلفة، اليوم الثلاثاء، إلى البدء بإجراءات تطبيق اتفاقات المصالحة وتعزيز الشراكة الوطنية وصولًا لتنفيذ اتفاق القاهرة ٢٠١١ ووضع الآليات الضرورية لذلك، مطالبةً بوقف التصريحات الإعلامية التوتيرية المسيئة.

وأكدت الفصائل في بيان مشترك على "ضرورة إنجاح جهود الراعي المصري الشقيق لتحقيق الوحدة، والعمل بما يخدم مشروعنا الوطني وانجاز الوحدة والشراكة الوطنية وإنهاء مظاهر الانقسام".

والفصائل هي: حركة الجهاد الإسلامي، حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والقيادة العامة، الجبهة الديمقراطية، والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني-فدا، حزب الشعب، حركة المبادرة الوطنية، طلائع حرب التحرير الشعبية –الصاعقة.

ودعت هذه الفصائل لعقد اجتماع اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني للترتيب لعقد مجلس وطني جديد انسجاًما مع مخرجات لقاء بيروت بيناير 2017، مشددةً على أن عقد المجلس يعزز حالة الوحدة الوطنية ويضع استراتيجية وطنية لمواجهة التحديات المرحلة وكافة المشاريع التي تستهدف القضية وفي مقدمتها صفقة ترمب التصفوية.

وأكدت أنه "آن الأوان لرأب الصدع الوطني وتحمل المسئولية الأخلاقية من جميع الأطراف تجاه قضايا الجماهير وكرامتهم ووقف كل أشكال القهر الذي يتعرض له أبناء شعبنا بسبب الاحتلال والحصار".

ودعت أيضًا إلى عقد الإطار القيادي المؤقت للمنظمة "كي ننجز الوحدة والشراكة ونتجاوز الانقسام ولنكسر الحصار الظالم عن قطاع غزة ونتصدى لكافة المؤامرات التي يتعرض لها أبناء شعبنا.

وكانت اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني في بيروت اتفقت بيناير 2017 على عقد مجلس وطني يضم القوى الفلسطينية كافّة وفقًا لإعلان القاهرة 2005.